أفكار حتى لا يكون المنزل سجنا لطفلك

لا تتركيه وقت بقائه في المنزل كالسجين.. (لا تفعل.. اجلس .. لاتحرك هذا.. اتركه.. إياك من كذا) عبارات اعتدنا على سماعها من الأمهات.
4.3 (4)

نعني طفلك ، لا تتركيه وقت بقائه في المنزل كالسجين.. (لا تفعل.. اجلس .. لاتحرك هذا.. اتركه.. إياك من كذا) عبارات اعتدنا على سماعها من الأمهات غالباً مع ما يصاحبها من نظرات التهديد والوعيد لطفل تملؤه البراءة رغم كثرة حركته ، وفرط نشاطه أحياناً..صحيح أن تتبع بعض تلك الأساليب في التربية لكن ليس على الدوام ، فالحدود لابد وأن توضع، وفي مثل سن الأطفال لابد أن تترك لهم مساحة من الحرية في غالب الأشياء، ودعينا هنا نتحدث عن مجال الحرية الحركية، ليس خارج المنزل بل ( داخل المنزل) .

لا تغفل إحدانا عن أهمية اللعب والحركة للأطفال، ذلك لما فيه من تنشيط مهارات الأطفال بعكس ما إذا تم كبت هذه الرغبة لديهم إذ تنعكس عليهم بأعراض من العصبية والعدوانية المفرطة والتي بالتأكيد لا ترغبين بأي منها، أو ربما بظهور صفات من الإحباط والخمول للطفل ، هذا إذا ما كان ذلك الكبت سبباً في انعدام كثير من المهارات العقلية للطفل، والتي قد تؤثر على مستقبله،فمنزلك سيكون أكثر مساحة يمارس فيها لعبه ومهاراته ونشاطه . حتى مع الوقت الذي يقضيه خارج المنزل في دور الحضانة أو الروضة والحديقة ونوادي الألعاب، يبقى طفلك ذو نشاط حيوي بداخل المنزل يفرغه على أرضه وكافة أدواته وألعابه.

وصايا مفيدة

  • لا تبالغي بالغضب إذا كسر طفلك إحدى آنية المنزل وأدواته ، هذبيه واعلمي أن جل اللوم سيقع عليك في عدم تهيئة منزلك لأن يسكنه طفل تعلمين تماماً احتياجاته النفسية والجسمية.
  • لا تقتصر تهيئة المنزل للأطفال على وضع حجرة لعب للطفل ، فبالطبع سيتركها عمداً إلى خارجها . وسيحب التزحلق على سياج الدرج ربما كثيرا!
  • قبل أن تمنعيه عن شقاوته تلك ، أعطيه البديل لتساعديه على طاعتك..فالأطفال مهما فعلت سيبقون محبين للحرية فاجعليها تحت سيطرتك قبل أن تكون عبئا عليك.

أفكار تعطي طفلك الحرية المنضبطة!

ارفعي مقابس الكهرباء

بقاء المقابس على ارتفاع متوسط  عن الأرض إحدى أولى النصائح التي لابد وأن تضعيها بالحسبان أثناء تمديد الكهرباء للمنزل . إلى جانب ذلك استخدمي الأغطية المخصصة للمقابس إذا ما قل استخدامك لأحدها.

وسعي غرف المنزل

حاولي ذلك قدر الإمكان وقللي الأثاث بها لتجنب تكرار كسره وحتى لا يكون خطراً على طفلك، وتقبلي أن يلعب طفلك في غرف المنزل  ” غير أماكن الضيوف طبعاً” .قللي من استخدام الآنية والتحف القابلة للكسر سوى إذا كانت على ارتفاع لايبلغه الطفل . كتلك المعلقة على الحائط أو المتدلية من السقف.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة
استخدمي أثاثا قابلا للغسل

إن قطع الأثاث المصنوع من الخامات التي يتيسر غسلها والعناية بها مراراً  لأن الاتساخ الواقع بها كثيرا ماسيتسبب به طفلك.  واذا كان لون الأثاث قاتما سيساعد على طول عمره الاستهلاكي لأن الألوان الزاهية ” رغم جمالها في إعطاء الشعور بالاتساع” لكنها غالبا ما تبهت أسرع من غيرها.

لا تحبسيه في غرفة!

اسمحي له باللعب خارج غرفة الألعاب ( مثل ألعاب التركيب ، الرسم بالأقلام.. وغيرها) أما الألعاب التي قد تضر بالممتلكات فلها أماكنها الخاصة ( مثل الكرة ، الألوان المائية ، المسدسات .. وغيرها).

أنيري منزلك

أدخلي الشمس من النوافذ واجعلي الهواء يتخللها، مع التذكير هنا بأهمية تركيب القضبان على النوافذ لحماية أطفالك ، أو إغلاق أبواب الشُرُفات (البلكونات) وقفلها حماية للطفل .

استخدمي السجاد

فذلك أفضل للأطفال الأصغر سناً  لتجنب أضرار السقوط أو الانزلاق مع كثرة ما قد يسكب منهم من سوائل أثناء نقلها أو شربها، لكن قلما نجد منازل يملؤها  والسجاد لذلك بإمكانك الاقتصار بها على غرف النوم للاطفال وحسب.

أخيرا،العبي مع أطفالك وأفهميهم أن اللعب بالمنزل متاح ماداموا يهتموا بتهذيبك و أوامرك لهم ، قد تجديهم بعد ذلك يحرصون على ممتلكات المنزل من غير استهتار بها بل وربما سيعاقبونك أنت لو رأوا منك استهتارا بالممتلكات!

يقدم لكم ( متجر قرن آمون ) أفضل ألعاب الذكاء والتعليم وزيادة الإدراك، وألعابا لذوي الاحتياجات الخاصة،كما يقدم عروضا لتجهيز روضات ألعاب وحدائق وساحات خارجية.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!