أساليب ذكية لإدارة ميزانية الأسرة

تزداد أهمية وضع ميزانية للأسرة وتخطيطها شيئًا فشيئا، خصوصًا هذه الأيام. هنا العديد من النصائح لتخطيط ميزانية أسرتك
4.8 (4)

هل تراودك رغبة في إعداد ميزانية شخصية وإدارتها؟ إن كان هذا مرادك، فأنت في المكان الصحيح إذن. سيقدم لك مقالنا هذا عدة نصائح مفيدة لإعداد ميزانية وتوفير المال، تابع القراءة لتكتشف الكثير من النصائح التي ستضيف التنظيم لحاجيات منزلك.

النصيحة الأهم

الحرص على حفظ السجلات المالية هو المفتاح لإدارة أمورك المالية، ولقد سهلت لك التقنية اليوم هذه العملية، فهناك العديد من تطبيقات الهواتف الذكية تساعدك في تنظيم نفقاتك ومتابعتها، لتبقى على بينة من وضعك المالي في أي زمان ومكان كنت.

خطوات أساسية
  • احرص على متابعة نفقاتك باستخدام منظم، لا يهم إن كان ورقيًا أم إلكترونيًا، فالأهم أنه سيساعدك لتصبح منظمًا من هذه الناحية.
  • حلّل عاداتك في الصرف، واسأل نفسك: هل بإمكاني التوفير بأخذ غدائي للعمل بدلًا من شرائه كل يوم؟
  • حدد لنفسك أهدافًا أيًا كان حجمها، سواء كانت صغيرة كادخارك لشراء معطف شتوي أو كبيرة كادخارك لشراء منزل.

أعرف أنك تعتبر إدارة الميزانية أمرًا في غاية الأهمية، إلا أن إدارة مصروفاتك الأسرية قد تبدو مهمة صعبة إذا لم تملك الخبرة الكافية في فن تخطيط الميزانيات. سيساعدك هذا المقال بإرشادات وأساليب بإمكانك استخدامها للتأكد من أنك تسيطر على ميزانيتك الشخصية. وبهذا، ستكون قادرًا على التمتع بحياتك والعيش في حدود مواردك المالية.

تخطيط الميزانية

يتضمن إعداد الميزانية الشخصية أن تعرف بالضبط مقدار الأموال التي تجنيها وأن تسجل كيف تصرفها وأن تعرف كم تبقى في حسابك في نهاية الشهر، فإن كل إدارة ناجحة للميزانية تبدأ بحفظ السجلات المالية. أنشئ جدولًا حسابيًا أو استخدم دفترًا أو حمّل منظم الميزانية على حاسوبك أو هاتفك الذكي كي تسجل فواتيرك ونفقاتك كل شهر.

ينبغي لسجلاتك أن تتضمن ما يلي:

  • النفقات المنزلية: وتتضمن الإيجار والرهن العقاري وفواتير الماء ونظام التدفئة وفواتير الكهرباء وضرائب السكن وأعمال الصيانة. وإذا استثنينا أعمال الصيانة، فجميع النفقات تسمى نفقات ثابتة لا تختلف من شهر لآخر.
  • النفقات المعيشية: وتتضمن المواد الغذائية وتكاليف النقل ومنتجات العناية الشخصية وشراء الملابس.
  • النفقات الاجتماعية: وتتضمن فواتير المطاعم وتذاكر السينما والإجازات وغيرها من الأنشطة الاجتماعية. قد تختلف النفقات المعيشية والاجتماعية من شخص لآخر، ويمكن تعديلها بما يتناسب مع نمط حياتك.
  • المدّخرات: يجب عليك أن تسجل أيضًا مقدار المال الذي تضعه في حساب ادخار منفصل للحالات الطارئة والنفقات المستقبلية.

ضع في عامود منفصل في منظمك المالي يوضح كل المال الذي جنيته خلال الشهر، سواءً عن طريق الراتب الشهري أو القروض أو الاقتراض.

  • تذكر أن تُضمن صافي الدخل بعد الضرائب مقابل دخلك الإجمالي قبل الضرائب والاستقطاعات، لأن هذه الأمور قد تلخبط حساباتك.
  • سجل جميع نفقاتك في عمود وضعها بجانب عمود أرباحك، بهذه الطريقة سترى بوضوح ما إذا كانت مصروفاتك أكثر من دخلك.
عزز قدرتك على إدارة أموالك بتغيير عاداتك في الإنفاق

والآن بما أن جميع معلوماتك المالية اجتمعت في مكان واحد، يمكنك بسهولة أن تلقي نظرة على ميزانيتك الشخصية وتُجري أي تغيير لازم في روتينك. حان الوقت لأن تنظر للأمور بنظرة فاحصة وتتوقع ما يمكن أن يطرأ فجأة. على سبيل المثال: ما نسبة إنفاقك على المصروفات المنزلية في مقابل المصروفات الاجتماعية من راتبك؟ هل تسرف في الصرف على التسوق أم على الوجبات الغذائية؟ هل يتبقى لديك أي مال في نهاية الشهر؟ هل أنت تصرف أكثر مما تجني معتمدًا على البطاقة الائتمانية؟ إذا كنت كذلك، فيبدو أن الوقت حان لعمل شيء حيال هذا الأمر.

الأهداف والحوافز

واحدة من الطرائق التي تمكنك من تحفيز نفسك لتغيير روتينك هي جمع تكلفة المصروفات اليومية البسيطة لمدة شهر أو حتى سنة. ربما لن يكلفك كوب قهوة أو بوظة أو شراء مجلة الكثير من المال، لكنها قد تفعل لك الكثير إذا جمعتها لمدة شهر أو سنة، فربما يمكنك الاستفادة من هذا المال المدخر في امتلاك شقة أجمل من التي لديك، أو في قضاء وقت أطول مستمتعًا بعطلتك، أو في شراء قطعة جديدة من الملابس؟

وضع الأهداف يُعد طريقة أخرى لمساعدتك في ادخار قدر أكبر من المال. فالأهداف طويلة الأمد، مثل شراء منزل، أو اقتناء سيارة أحدث، أو الادخار للتقاعد، سوف تكون مكملة لأهدافك قصيرة الأمد، مثل تقليل تكاليف فواتير المطاعم إلى تكلفة محددة كل شهر.

ستساعدك هذه الخطوات في موازنة الوضع المالي لعائلتك. وبتدوينك لجميع المعلومات المالية لمنزلك في مكان واحد، يمكنك السيطرة على أمورك المالية وتنظيم ميزانيتك بكل يسر وسهولة بعيدًا عن القلق والتوتر.

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!