مقدمة حول طريقة “فلاي ليدي” لصناعة روتين يجعل بيتك نظيفا

ترتيب وتنظيم المنزل يحتاج منك إلى التزام وإلى عادات يكتسبها أفراد أسرتك،فالمنزل مكان يشترك فيه الجميع من هنا تساعدكم فلاي ليدي
4.7 (29)

في مقال سابق ناقشنا باختصار أهم أربع طرق لتنظيم وترتيب منزلك ، يمكنك الاطلاع على المقال من هنا ، اليوم سوف نناقش أول طريقة من هذه الطرق وهي طريقة فلاي ليدي الأمريكية، لنبدأ ..

هل تعلّم زوجك وأبناؤك النظام؟ حسناً.. إنها مسألة وقت فقط. فلنبدأ بك أولاً بوصفك المسؤولة الأولى عن شؤون بيتك الداخلية .التنظيم والترتيب هما حلم كل امرأة، وكل امرأة تسعى إلى أن يكون بيتها جميلاً ونظيفاً ومرتباً وهادئاً. ومعروف أن هذه الرغبة هي رغبة إنسانية فطرية تنمّيها الأنثى مع الوقت؛ فأنتِ تتذكرين حبك للّعب مع صديقاتك لدور الأم التي تقوم بالطهي والترتيب والتنظيم والتربية. إلا أن هذه المهمة غدت صعبة جدا في أيامنا هذه وذلك لعدة أسباب أستطيع إجمالها فيما يلي:

  • طريقة التفكير
  • تعقيدات الحياة العصرية وعمل المرأة
  • تطور التكنولوجيا
  • كثرة المشتتات
  • قلة المحفزات

وأشياء أخرى كثيرة لا يسعني المجال لذكرها الآن.

لذا قامت مارلا سيلي، الأمريكية الجنسية، باستحداث طريقة عنوانها فلاي ليدي (Fly Lady)، والتي لا تقصد بها السيدة الطائرة وإنما تعني  (Finally Loving Yourself Lady) والترجمة الحرفية للعبارة هي (سيدة تحب نفسها أخيرا)، وقد أنشأت في سبيل ذلك موقعا لمتابعة هذه الطريقة . تقول مارلا سيلي إن هذه الطريقة تسمح لك بترتيب حياتك وبيتك بنحوٍ فعال يجعلك أكثر حرية، نعم فالنظام يحررنا والفوضى تكبلنا وتجعلنا ندور في دوامة من القلق والاكتئاب.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

وسر هذه الطريقة هو تعلم عادات جديدة كل يوم وذلك لمدة ثماني وعشرين يوما للعادة الواحدة، وذلك لنتعلم إراحة الدماغ، ذلك أن الدماغ لما يمارس عاداته المعروفة لا يبذل جهدا إضافيا متعبا ولا يستنزف الكثير من طاقاته.

سأعطيك مثالاً ليتضح لك الأمر بصورة أفضل؛ لما كنا صغارا نتعلم الكتابة، كنا نفكر في كيفية إمساك القلم ونفكر في الكلمة حرفا حرفا، لكن بعد أن أصبحت الكتابة عادة فنحن بالكاد نتذكر القلم ونكتب الجُمل بطريقة سريعة لتعود الدماغ على فعل الكتابة، هذا من جهة .من جهة أخرى، تحاول هذه الطريقة رفع قيمة ذاتك ومحبتك لنفسك؛ فالمرأة التي لا تعرف كيف تهتم بنفسها وتحب ذاتها لا يمكن لها أن تحب غيرها أو تهتم ببيتها أو بغيرها.
ننطلق إذن بعد هذه المقدمة الصغيرة إلى الأسبوع الأول.

اليوم الأول: نظفي حوض الغسيل في المطبخ

 أولا:

قومي بأعمالك اليومية العادية في الصباح، وتذكري كل حين أنّ مَن تريد تجربة هذه الطريقة، ممنوع عليها التذمر، ممنوع الشكاوى، ممنوع التأفف. إذا لم تكوني مقتنعة بجدوى الطريقة فمن فضلك ألا تقرئي البقية، إلا أن هناك الآلاف من النساء اللواتي جربنها وقد نفعتهن كثيرا. في المساء وبعد العشاء، البسي مئزرا وقفازات، وأفرغي المغسلة أو حوض المطبخ من كل الأواني الموجودة فيه، اغسلي الأواني، ثم نشفيها ورتبيها في أماكنها المخصصة.

ثانيا:

فرغي محتوى الحوض كاملا ولمعيه بملمع الزجاج، و لا تتركي أي بقعة ماء عليه.

ثالثا:

جهزي مكانا تحت المغسلة وضَعي فيه إناءً أو  سلة واحضري ورقة وقلما وشريطا لاصقا واكتبي: هنا توضع الأواني المتسخة. وألصقيها على الحائط بشكل يظهر لجميع أفراد عائلتك، ثم اخبري أبناءك وزوجك بالأمر ، و ذلك حتى يبقي الحوض نظيفا و مرتبا دائما. وإن كنت تمتلكين غسالة أواني فهي المكان المناسب إذن.

و لا تتوقعي أنهم سيقومون بالأمر من الوهلة الأولى، كما لا تتوقعي أن يغيروا من عاداتهم الفوضوية في يوم واحد، إلا أنه يجب أن تؤكدي لهم أن مسألة النظام هي مسألة عائلية وليست مسؤوليتك لوحدك .

السؤال المطروح عادة هنا هو: لماذا حوض المطبخ؟ وما الهدف من وراء تلميعه؟

ببساطة لأنه مرآة محبتك لنفسك، ولأن أي امرأة تشاهد مغسلة نظيفة تحس براحة نفسية. أنت تعرفين ذلك.

تخيلي، عندما تنهضين صباحا وتجدين المغسلة مملوءة بأوانٍ متسخة منذ ليلة البارحة، وتضطرين إلى نزع أكوام من الكؤوس والصحون والقدور للوصول إلى الملاعق الصغيرة القابعة أسفل الحوض.. إنها بداية سيئة ليومك الجميل.

إذن، عزيزتي، هذه هي عادتك الأولى التي ستتعلمينها والتي ستقومين بها ابتداءً من نهار اليوم إلى أن تصبح عادة راسخة وذلك لمدة ثمانية وعشرين يوما متواصلة.

بالنسبة لي  عندما كنت أحاول جاهدة لترسيخ هذه العادة ، كنت أنهي الأمر برشة عطر منزلي بذوق الليمون ، رغم أن الأمر بسيط إلا أنه كان يعطيني إحساسا بالسعادة و الانتعاش و الإنجاز. إذن هل أنتِ قادرة على مواصلة التحدي؟ أنتظريني في مقالاتي اللاحقة التي سوف تعطيك المزيد عن هذه الطريقة الجميلة لحياة أكثر نظاما

دمتِ في بركة وإنجاز.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!