10 نصائح تعلمك كيف تكون أباً وزوجاً مِثالياً

أن تكون زوجًا مثاليًا وأبًا مثاليًا أمرًا ليس صعب ،هو فقط يحتاج منك بعض التركيز والتصميم والإرادة والكثير من الحب والاحترام لأسرتك
5.0 (1)

“بيت الزوجية”.. هو حياة جديدة لكلٍّ من الرجل والمرأة، يتولّى كلٌّ منهما مسؤوليات جديدة ويتخلى عن كثير من حياة الحرية التي كان يعيشها من قبل. والكثيرون يظنون أن الرجل هو الذي يفقد القدر الأكبر من حريته كما كان قبل الزواج، لكن الحقيقة هي أن المرأة هي التي تتقيد بقيودٍ كثيرةٍ، من ترتيب البيت وتنظيف الملابس وطهو الطعام والحمل والولادة والرضاعة وتربية الأبناء. بينما يستطيع الزوج استرجاع شيئاً من انطلاقه مع أصدقائه، ثم يلوم زوجته لو أنها أبدت رغبةً في الخروج للتنفيس عن نفسها، أو أنها طلبت منه مساعدتها في عمل البيت الذي لا ينتهي!

لهذا تكثر الخلافات في البيت! ولهذا ينشأ جو من الكراهية والضيق بين أفراد الأسرة. اعلم أيها الزوج والأب أن مفتاح الحل بيدك. نعم! تستطيع أن تعيد البهجة والسرور إلى المنزل وأن تشيع جوّاً من المحبة والألفة؛ حتى تصبح زوجتك وأبناؤك يتمنّون عودتك من العمل إليهم! فقط اتبع هذه النصائح وسترى النتيجة بإذن الله:

١- ناقش خططك مع زوجتك

ناقش خططك الواقعية وكيفية تلبيتها بأفضل ما يمكنك. لا تفترض أن لدى زوجتم نفس توقعاتك؛ لأنها ليس لها نفس ثقافتك! اسأل زوجتك :”أخبريني ما هي الأشياء التي يجب القيام بها في المنزل؟ ما هي المسؤوليات في المنزل؟” فإذا توليت – ولو جزءاً – من مسئولية نظافة المنزل، فسيتحمل الآخرون مسؤولية تنظيف أنفسهم بعد ذلك، مثل: وضع الغسيل في سلة الطعام، ووضع الأشياء في أماكنها بعد الانتهاء من استخدامها، والتخلص من القمامة، ووضع الأطباق في غسّالة الصحون. قد تقول: وما شأني – كرجل – بهذه الأعمال؟! حسناً، إذا كنت ترعى الأطفال الصغار طوال النهار، فستدرك مدى صعوبة إتمام جميع المهام المنزلية! زوجتك فعلاً تحتاج عونك في الطهو والتنظيف!

٢- كُن على دراية بأن التدبير المنزلي ليس بسيطًا كما يبدو

إذا لم تكن قد نظمت منزلاً أبداً، فقُم بالتسوق للحصول على الطعام والأساسيات المنزلية، أو طهوها وتنظيفها، ربما لن تكون نتائجك فعّالة مثل أي امرأة تتولى هذه المهام، لكن زوجتك ستكون ممتنةً جداً لمساعدتك لها.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

٣- كُن ودوداً

المودة والحب هي أهم عناصر الأسرة الناجحة. ذكّر أطفالك وزوجتك أو الآخرين المهمين الذين تحبهم. إذا طلب أبناؤك منك الخروج للحديقة أو الملاهي؛ فافسح مجالاً في جدول أعمالك لذلك. ابذل جهدًا لقضاء أكبر قدر ممكن من الوقت. إذا قمت بذلك، فستكون محبوباً في أسرتك جداً.

٤- تحمل المسؤولية عن الأسرة!

خصص وقتاً لتقوم ببعض أعمال “ربة المنزل” لأسرتك! كونك تفعل ذلك، فمن مسؤوليتك أن تتأكد من نظافة المنزل ومن اكتمال الإصلاحات والصيانة. واحدة من أعظم المزايا لقيامك بهذا الدور هو أنه يمكنك الآن أن تأخذ الوقت الكافي للقيام بالإصلاحات اللازمة أو عناصر الصيانة التي كانت مؤجلة بسبب انشغالك بعملك.

٥- اهتم بمظهرك

حاول أن تقضي بعض الوقت كل يوم لتجعل نفسك تبدو بحالة جيدة وتحتفظ بها جيدا. لا يوجد سبب يمنعك من الحفاظ على مظهر جيد، حتى لو لم تكن لديك خطط لمغادرة المنزل في ذلك اليوم. علاوة على ذلك، فإن زوجتك تحب أن تراك أنيقاً كما تحب أنت أن تراها أنيقة.

٦- لا تنسَ الطبخ!

ساعد زوجتك في إعداد الطعام ولو ليومٍ في الأسبوع من باب التغيير. على الأقل ستقدِّر الكمّ الهائل من مهمات المطبخ التي تقوم بها زوجتك كل يوم. شيءٌ آخر! تستطيع تحديد الكميات والأنواع التي تحتاجها الأسرة من الطعام فلا تشتري كميات أكثر من اللازم يكون مصيرها القمامة في النهاية.

٧- اهتم بالتفاصيل الصغيرة

ربما تعتقد أن الاحتفاء بإنجاز شيءٍ ما أو بالنجاح أو بالعيد أمراً صغيراً. حسناً! هو أمرٌ صغيرٌ؛ لكن اهتمامك به داخل أسرتك سيجعلك محبوباً جداً بينهم.

٨- تذكر الأشياء الشخصية التي تثير الإعجاب بأحبائك على نحوٍ فردي

إذا كنت تتذكر إعداد الأطعمة المفضّلة للأطفال أو مفاجأة زوجتك بالورود الرقيقة أو الزينة الجميلة؛ فستعمل على خلق ذكريات رائعة. تتبع الأشياء التي تهم زوجتك وأطفالك بشكل شخصي، واختر الوقت المناسب لتفاجئهم بها.

٩- نظِّم وقتك!

من السهل القيام بعدّة مهام في اليوم الواحد، لكن الحفاظ على المواعيد هو الصعب! يمكنك إنجاز عدّة مهامٍ في وقتٍ واحد؛ وذلك حتى لا تطغى مهمة على أخرى وتسبب تأخرها! فمثلاً تستطيع أن تترك سيارتك للإصلاح ثم تعرج على السوق القريب لشراء مستلزمات البيت والعودة لبدأ إعداد العشاء، ثم تحضر سيارتك أثناء طهو الطعام! بذلك تحافظ على موعد العشاء بدلاً من تأخيره حتى منتصف الليل لو أنك انتظرت بجوار سيارتك أثناء إصلاحها!

١٠- كُن سعيداً!

حاول ألا تغضب بسرعة خصوصاً في بيتك! تحمّل زلّات زوجتك وأبنائك حتى تكون محبوباً لديهم؛ فمن الصعب أن يظل أفراد الأسرة يحبون أباهم وهو دائم العصبية والصراخ والضرب! و أظهر الاحترام. عندما يقوم الطفل بعمل جيد، (على سبيل المثال: الحصول على الدرجة النهائية في اختبار الفصل الدراسي، أو تعلَّم ركوب الدرّاجة…إلخ) أخبره عن مدى سعادتك وفخرك! اعترف بمساهمات أسرتك، مهما كان حجمها صغيرًا.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!