أفضل 10 نصائح في المذاكرة ستنقذك وقت الامتحانات

قد تكون المذاكرة مرهقة جدًا إذا كنت غير مهتم بالمادة، أو إذا كانت المعلومات كثيرة والوقت ضيقًا، لذا تحتاج لخطة ومهارات تساعدك.
5.0 (1)

معظم الناس لا يدركون أن هناك نظامًا خاصًا للمذاكرة يسهل للدماغ حفظ المعلومات الجديدة حفظًا أسرع. قد تكون المذاكرة مرهقة جدًا إذا كنت غير مهتم بالمادة، أو إذا كانت المعلومات كثيرة ولا تملك الوقت الكافي لمذاكرتها، لذا من المهم أن يكون هناك عدة خطوات تتبعها لتخفف عبء المذاكرة وتزيد من تركيزك.

فيما يلي عشر نصائح لمساعدتك على تحقيق أهداف المذاكرة في وقت الامتحانات.

1- ضع خطة دراسية

التخطيط جزء أساسي من المذاكرة الصحيحة، ويليه توزيع الوقت توزيعًا مناسبًا. تأكد أن تضع خطة دراسية للمذاكرة لأنها ستساعدك في ترتيب وقتك على حسب موادك.

2- تحديد أهداف منظَّمة

تحديد الأهداف الدراسية أمر ممتع، فمع كل إنجاز تكافئ نفسك بمكافأة تحبها. حدد أهدافًا منظمة وإذا أنهيتها انتقل إلى أهداف غيرها، على سبيل المثال:

  • دراسة المادة رقم 1
  • دراسة الجزء 3 من المادة رقم 2
  • الراحة لمدة نصف ساعة
  • هذا التخطيط المنظم تنظيمًا دقيقًا سيساعدك على إتمام كل شيء في وقته.

3- توزيع الوقت

إن توزيع الوقت توزيعًا مناسبًا أمر لا بد منه للحصول على درجات مرتفعة في الامتحانات، حاول أن تعرف كم من الوقت يلزمك لتنهي مذاكرة فصل واحد أو مادة كاملة. سيساعدك هذا في ترتيب وقتك لتستفيد منه بقدر ما تستطيع عند المذاكرة.

4- استفد من التقنية

التقنية تتقدم يومًا بعد يوم، حيث أصبح كل شيء تقريبًا متوفرًا بنقرة واحدة. استفد من التقنية لمصلحتك. حتى لو كان كل ما تحتاجه مكتوبًا على ورق، استمر في البحث عبر الشابك (Internet) عن مصادر أخرى لأنك ستتعلم معلومات جديدة منها بطريقة أسهل.

5. حدد أهداف المذاكرة وضَع خطة دراسية مرنة

لا داعي لأن تكون خطتك الدراسية قاسية فلا تستطيع مجاراتها، على العكس، ينصح بأن تكون خطتك مرنة بقدر الإمكان. فإذا أنهيت مذاكرة مادة قبل الزمن المتوقع، فستطيع تعديل خطتك الدراسية بناء على هذا.

6- لا تتخلى عما يحفزك

المحفزات هي المفتاح للنجاح، فهي تدفعنا للاستمرار عندما تتعقد الأمور وتصبح صعبة. إذا بدا لك أمر ما مستحيلًا، اجعله ممكنًا، ببساطة! لا تستسلم بسهولة فقط لأن أمرًا ما صعب أو أنه يأخذ من وقتك الكثير. وتذكر أن العبرة دائمًا في النهايات.

7- أبدع في استخدام أدوات الدراسة على الإنترنت

يمكن لأدوات الدراسة على الإنترنت أن تسهل تنظيم وقتك ومذاكرتك تسهيلًا ملحوظًا. استخدم هذه الأدوات بأقصى ما تستطيع، وأبدع في استخدامها. عدّل كل شيء ونسقه بناء على احتياجاتك، فلديك الحرية في تعديل أي شيء تريده. ولا داعي لعناء الكتابة، فكل ما تحتاجه متوفر على الشابكة.

8- تعاون مع زملائك

تعلم معلومات جديدة بنفسك قد يكون مملًا بعض الشيء، وقد يشعرك عدم استطاعتك حل مسألة معينة بالإحباط واليأس. لكن عندما تتعاون مع الطلاب الآخرين ستتعلم كل شيء في وقت أسرع، وكل مسألة استحال حلها ستصبح ممكنة الحل إذا تعاون الجميع على ذلك.

9- كن إيجابيا واختبر نفسك

مراقبة تقدمك في خطتك الدراسية التي أعددتها واختبارك لنفسك في كمّ المعلومات التي ذاكرتها طريقة رائعة للمذاكرة. بعد إنهائك لكل جلسة مذاكرة اختبر نفسك اختبارًا قصيرًا واسأل نفسك عدة أسئلة عشوائية تتعلق بالمادة التي تذاكرها، إذا نجحت، فأحسنت، واستمر! أما إذا أخفقت، فلا تقسُ على نفسك، كن إيجابيًا وتعلم من أخطائك، وعد للمادة وحاول مرة أخرى، وفي النهاية ستنجح لا محالة.

10-أعدّ روتين الدراسة

يمكن أن تكون الخطط الدراسية مرنة، لكن الروتين الدراسي لا يمكن أن يكون كذلك. أعد روتين لمذاكرتك لزيادة فرص النجاح، كمثال، أخبر نفسك بأنك تحتاج لأن تدرس لمدة 6 ساعات في اليوم، مع ساعتين استراحة، ولا تتهرب من هذا الروتين، لأنك لو فعلت ستجد وقتك مزدحمًا ولن تجد فيه متسعًا للمذاكرة.

 

مترجم

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!