استغلال فترة الجامعة لاكتساب أكبر قدر من الخبرات والمهارات

فترة الجامعة يجب أن تكون مفعمة بالتجارب والخبرات المفيدة والممتعة ، تعرف الآن كيف يمكنك أن تستغل هذه الفترة لكي تحظى بتجربة مختلفة
5.0 (2)

الجامعة من أكثر السنوات الممتعة التي تمر بحياة أي شخص ، ولكن الكثيرين لا يدركون أن هذا الوقت لا يعوض إلا بعد فوات الأوان، بعد أن يضيعوا الفرصة لفعل الكثير من الأشياء و الأنشطة واكتساب الكثير من المهارات والخبرات خلال هذه الفترة المميزة، فلذلك قررنا أن نطلعكم على الدليل الكامل للاستفادة من هذه الفترة وتمضية أوقات رائعة وجميلة أيضًا.

1. تعرف على منسوبي الجامعة

ابحث عن العاملين في الجامعة وأنشئ معهم علاقات جيدة ، هؤلاء الأفراد لديهم أفضل القصص والخبرات التي تساعدك في الكثير من المشكلات وأيضًا في تسهيل العديد من الإجراءات والمصاعب التي تواجهك في هذه الفترة.

2. جرب الأعمال المؤقتة

فأنت على بعد خطوات بسيطة من مواجهة العالم الواقعي ، بالتالي يجب أن تتدرب على هذه المواجهة وأفضل وسيلة للتدرب هو النزول إلى الميدان ، إلى الحياة الحقيقية والاحتكاك بالأشخاص الحقيقيين خارج حرم الجامعة .

3. جرب مواد مختلفة

أدرس فصلا واحدا في مجال بعيد كل البعد عن تخصصك، فهذه تجربة جديدة من شأنها أن تعطيك خبرات مختلفة ومميزة وقد تكون فرصة ممتعة للتعرف على مجالات دراسية جديدة وتوسيع آفاقك كثيرًا.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

4. تعارف مع الناس

احصل على أصدقاء جدد فالجامعة مجتمع جديد تمامًا وفيه الكثير من التحديات وأغلبنا يذهب إلى أماكن بعيدة عن منزل الأسرة فلذلك نحتاج في هذا الوقت إلى صديق يساندنا ونشعر معه بالأمان والراحة.

5. احتفظ بذكرياتك

التقط صورا مميزة فالفرصة الآن أمامك من أجل تجربة العديد من المغامرات وتكوين الصداقات والذهاب إلى أماكن كثيرة مختلفة، وهي مناسبات مناسبة لأن تلتقط الكثير من الصور الرائعة والمميزة التي ستحفظ لك الكثير من الذكريات المميزة والجميلة.

6. اغتنم أساتذتك

تعرف على أساتذتك واستفد من خبراتهم ليس فقط في المواد التي يدرسونها ولكن في الحياة عامة، هذه المعارف خبرات متراكمة تعطيك نظرة جيدة عما يحدث في العالم الخارجي وعن أفضل الطرق للتعامل في الحياة.

7. الترفيه والرياضة مطلب

اشترك في النشاطات الرياضية والثقافية في الجامعة فعلى الرغم من ازدحام جدولك الدراسي إلا أنها فرصة عظيمة من أجلك للعودة للممارسة الرياضات التي تخليت عنها في أوقات سابقة أو الألعاب التي كنت تحبها ولم تكمل الطريق فيها ، كذلك هناك فرصة كبيرة لك للاشتراك في النشاطات الثقافية التي يمكنها أن تساعدك كثيرًا في تطوير قدراتك ومهاراتك وكذلك ستتيح لك الفرصة للتعرف على أشخاص جدد وتجربة مواقف مختلفة.

8. لا تنس المتعة

استمتع  فالجامعة هي المكان والوقت المناسب للاستمتاع بجانب الدراسة، ولكن تذكر أن الاستمتاع يجب أن يكون مسؤولا دون أن تضر بنفسك أو بمستقبلك.

9. انشغل بالعلم

اجتهد في المذاكرة وتحصيل العلم. جرب أن تسهر طوال الليل مشتغلا بمشروعك ومن ثم تسلمه في موعده في أكمل وجه، هذا شعور رائع بالإنجاز والفخر يجب أن تجربه من وقت لآخر.

10 فكر في البعثات

البعثات الجامعية فرصة جيدة لك خاصة إن أثبت أنك متفوق ولديك قدرات ومهارات عالية مما سيوفر عليك الكثير من الجهد ، فهذه البعثات هي أول الطريق نحو العمل الجيد والرواتب المرتفعة.

12. طور مهاراتك الخطابية

جرب النشاطات الشفوية خاصة تلك التي تتعلق بالخطابة أو التمثيل أو النقاشات العامة، هذه النشاطات من شأنها أن تجعلك تشعر بالإلهام وأيضًا تكسبك الكثير من الثقة بنفسك.

13. ابدأ مشروعك الجامعي

احصل على عمل مبتكر في فترة الجامعة ، اشترك مع أصدقائك وزملائك وفكر في مشروع مبتكر تبدؤونه في فترة الجامعة وتعملون لتحقيق ربح حتى وإن كان قليلا، ويمكن أن يتحول هذا المشروع الصغير إلى فكرة عظيمة وشركة كبيرة مثلما حدث مع الشبكة الاجتماعية التي تحولت إلى أكبر و أهم موقع إلكتروني في العالم ” FACEBOOK “.

14.شارك في الندوات

اذهب إلى أكبر قدر ممكن من الأحداث الثقافية والمجتمعية خاصة تلك التي تتعلق بالقراءات الشعرية أو الندوات الثقافية والتي غالبًا ما يقوم بها المشاهير في عالم الأدب و الثقافة في الحرم الجامعي.

15. جدد علاقاتك

تعرف على أشخاص مختلفين كليًا عنك وعن اختياراتك القديمة في الصداقات، فهي تجربة ممتعة ومفيدة للغاية وستأخذك إلى الكثير من الأماكن والتجارب المختلفة والممتعة.

16.تعلم لغة جديدة

أمر قد يكون صعبا لكنه بالتأكيد يستحق أن تجربه، خاصة أنه سيفيدك كثيرًا في عملية البحث عن عمل.

17. شارك في التطوع

جرب العمل التطوعي من وقت لآخر، فمساعدة الآخرين أمر ممتع ويعطي شعورًا بالسعادة وكذلك تجربة إنسانية تكسبك الكثير.

الجامعة على الرغم من أنها أربعة أو خمسة أعوام إلا أنها تمر بسرعة، لذا احرص على أن تكون تجربة تضيف إليك وتمنحك الكثير من الخبرات والذكريات، وتذكر أنك الآن مسؤول عن نفسك وعن مستقبلك، فيجب أن تكون قادرًا على تحمل هذه المسؤولية وأن تتجنب أن تتعثر في أي من المواد التي تدرسها.

تخرج من الجامعة حاملًا التجارب والخبرات والمهارات التي تعلمتها وواجه العالم الواقعي بها، وتأكد أن كل تجربة مهما كانت صغيرة سوف تفيدك وتؤثر في حياتك بإيجابية بدون أدنى شك.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!