ما هي مهام وظيفة الكاتب الإعلاني بالضبط؟

هل تساءلت يومًا عن وظيفة الكتابة الإعلانية؟ وكيف تتعامل مع الكاتب الإعلاني؟ لقد حان الوقت لتتعرّف عليها عن قرب.
4.5 (4)

“أعمل كاتبة إعلانية (CopyWriter)”

هذا الرد يأتي إجابة على سؤال “ماذا تعملين؟” وغالبًا ما يقابل بإيماءة تعجب متبوعة بعبارة “إذًا أنتِ تقومين بنسخ الأشياء للناس” أو “عظيم، لقد انتهيت للتو من كتابة هذا الدليل وأحتاج إلى شخص يساعدني في إعادة صياغته”.
إلا أن وظيفة الكاتب الإعلاني ليست كذلك، إذًا فما هي وظيفته بالضبط؟

مبدئيًا، كما يتضح من الاسم الوظيفي، فالوظيفة تتضمن الكتابة، لكنها تشمل مهامًا أشمل من ذلك.

المقابلة

كما أسلفنا، وظيفة الكاتب الإعلاني ليست محدودة في الكتابة فقط، بل تتضمن أمورًا عدة أكثر من مجرد الكتابة. يجب أن يتقابل الكاتب الإعلاني مع العميل قبل أن تُكتب أي كلمة، والأفضل أن تكون المقابلة وجهًا لوجه، لكن ذلك ليس ممكنًا دائمًا (خصوصًا عندما يكون عملاؤك متوزعين على مستوى العالم، كما هو الحال معي)، لذلك يأتي الهاتف أو السكايب أو البريد الإلكتروني بديلًا ممتازًا.

في هذه المرحلة الأولية، غالبًا ما يكون الكاتب الإعلاني هادئًا على غير العادة، فهذه المرحلة تتعلق بالاستماع فقط.

سيركز الكاتب الإعلاني عند استماعه لك على عدة أمور، مثل تفاصيل نشاط عملك وتفاصيل منتجاتك وخدماتك وزبائنك وأهدافك، بل وسيركز حتى على الطريقة التي تتحدث بها. هذا سيساعده في تحديد نبرة الصوت المناسبة (أي كيف ستبدو نبرة المحتوى المكتوب عندما يُقرأ).

العودة إلى المكتب

بقية العمل على المشروع سيتم إكماله في المكتب، إلا إذا دعت الحاجة إلى عقد اجتماعات لتحسين سير المشروع (والذي يمكن أن يتم غالبًا عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو السكايب).

بعد الانتهاء من الاجتماع، سيبدأ الكاتب الإعلاني بترتيب مجموعة الملاحظات التي دونها، ومن ثم يدخل في مرحلة التفكير، ليس فقط حول ما تناقشتم فيه ولكن أيضًا حول جمهورك وما الذي يريد ذلك الجمهور معرفته وعن كيفية نقل تلك المعلومات لهم بأفضل الطرائق وأكثرها فعالية.
مرحلة التفكير تلك تساعده في التخطيط لاستراتيجية جيدة. فبطبيعة الحال، إذا لم تضع لك خطة واضحة، ستكون النتيجة كتابة ركيكة ومشوشة. وخلال هذه المرحلة أيضًا سيكون قادرًا على تحديد المناطق التي تحتاج إلى بحث إضافي، لتكون تلك هي الخطوة القادمة في العملية. البحث يمكن أن يتم من خلال الاستعانة بالإنترنت (حيث يُنظر لتحليلات المنافسين، والمواضيع المتعلقة بالبحث …إلخ.) أو بالكتب القديمة الجيدة أو حتى بالذهاب إلى أحد المتاجر أو المحلات التي تبيع منتجك، بغرض معرفة ردود أفعال الزبائن حول المنتج.

وبمجرد الانتهاء من ذلك، يعود الكاتب الإعلاني لمرحلة التخطيط والتفكير. وهنا يأتي الدور الذي تنتظره منذ البداية، وهو الشروع في الكتابة. فبعد الانتهاء من التخطيط، سيبدأ الكاتب الإعلاني بالعمل على المسوّدة الأولية، وهي بمثابة كتابة كل الأفكار والمعلومات وتوثيقها، حيث يُعدل عليها ويضيف ويحذف ويراجعها باستمرار لتخرج بأفضل وأقوى صورة ممكنة، لذلك لن يتسنى لك رؤية هذه المسودة. وقد تأخذ هذه الخطوة عدة أيام، وفي الحقيقة، من الأفضل لك أن تستغرق ذلك الوقت، لأن ذلك يعني أن بإمكانه أن يتركها ليوم أو يومين بغرض الرجوع إليها ومراجعتها بنظرة مختلفة.

المسودة الأولى

وأخيرًا، حان الوقت لتطّلع على المسودة الأولية. في بعض الأحيان تُرسل هذه المسودة لك بالبريد الإلكتروني بانتظار رأيك حولها، وفي أحيان أخرى يُنسق اجتماع لكي تراجعوها معًا.

من المهم جدًا في هذه المرحلة أن تطلع على هذه المسودة بتمعن وتفكر حول محتواها. تذكر أمر مهمًا، هذا المحتوى يستهدف قرائك ليخبرهم ما هم بحاجة لمعرفته، ولا يجب أن يتمحور حولك ولا حول مشروعك التجاري، فلا مجال لإبراز ذاتك عند التسويق لمنتجك (نفس الشيء ينطبق على الكاتب الإعلاني أيضًا). يجب أن يقتنع القارئ بكل كلمة، وأن تتمحور الكلمات حوله هو.

وعند انتهائك من المراجعة، يكون قد حان الوقت لتزويد كاتبك الإعلاني برأيك. يمكنك أن تقترح بما تريده من التغييرات والتعديلات، ولكن ضع في بالك أنك لم توظف هذا الكاتب إلا لأنه خبير في مجاله، لذلك فهو يعرف ما الذي يفعله.

المراجعة

بمجرد أن تزود كاتبك برأيك حول المسودة الأولى، سيعود مجددًا لمرحلة التفكير والتخطيط والكتابة، وسيعدل المستند بما يتناسب مع ما اتفقتم عليه وراجعتموه معًا، وسيرسله إليك منتظرًا موافقتك النهائية عليه.

كما ترى، مهمة الكتابة الإعلانية تتضمن العديد من المراحل، وهي عملية تعاونية. لذا يجب أن يكون لديك الاستعداد لتعطي المشروع الكثير من المعلومات والوقت، وأيضًا يجب أن تكون مستعدًا للاستماع للنصائح والأخذ بها.

ليس من حق الكاتب أن يتنمّر عليك، ولكن عمله يتطلب أن يدلي عليك بالنصائح، كما يجب أن يمتاز الكاتب بالموضوعية وأن يبدأ في الكتابة بأسلوب يتوافق مع مكانة شركتك والجماهير الذين يستهدفهم المحتوى. وفي النهاية، توظيفك لكاتب إعلاني هي تجربة ستزودك بخبرة ثمينة وتقودك إلى مخرجات ناجحة.

مترجم

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!