عزز علاقتك مع العملاء في الشبكات الاجتماعية

أدركت المؤسسات الكبرى ذلك فعكفت الآن على دراسة مواقع الشبكات الاجتماعية، وكيفية تطويع تلك المواقع لصالحها.
5.0 (1)

شهد العالم طفرة نوعية في السنوات الأخيرة الماضية ولاسيما طفرة استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية ،فأصبحت تلك المواقع جزءًا من حياة الكثيرين وطريقة أساسية من طرق الإعلان والإعلام لدى المؤسسات الحديثة،لذلك أصبح من المهم معرفة طرق استخدام هذه الشبكات والتعامل معها.

أدركت المؤسسات الكبرى ذلك فعكفت الآن  على دراسة  مواقع الشبكات الاجتماعية ، وكيفية تطويع تلك المواقع  أولا  لدعم العلاقة بينها وبين جماهيرها، ثانيًا ترك صورة ذهنية حسنة عن المؤسسة في أذهان جمهورها المستهدف.

ولكي تحقق المؤسسات بما فيها من مسؤولي علاقات عامة نجاحًا في استخدام الشبكات عليها اتباع النقاط التالية:

أولا: فهم طبيعة تلك الشبكات الاجتماعية

وذلك من حيث أدواتها المستخدمة و الوسائل التقنية  التي تعمل بها كل شبكة والطبيعة المميزة لكل شبكة وكذلك سبل التواصل مع الجمهور في تلك الشبكة، ومهم جدًا عمل دراسة قبلية على الجمهور المستهدف لنعرف من خلالها أكثر المواقع استخداما.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة
ثانيًا: تحديد الأهداف جزء من العلاقات العامة

فمن الضروري أن تكون أهداف التواصل مع العميل محددة وواضحة و كذلك التأكد من قابلية قياس تلك الأهداف ومناسبتها للبيئة المحيطة بالمؤسسةن لأن انعدام الأهداف سينتج عنه عشوائية في التواصل أو ربما إهمال وانقطاع وهذا سيؤثر حتما على علاقة العميل بالمؤسسة.

ثالثًا: من سمات رجل العلاقات العامة الاستماع والإنصات

فهيذه الصفات تساعده على تحديد جمهوره بدقة  ومعرفة سماته والأمور التي يفضلها والتي لا يفضلها، وذلك من خلال كلماتهم المستخدمة في مواقع الشبكات الاجتماعية وطبيعة استفساراتهم وتطلعاتهم.

رابعًا: البدء بالحوار والتواصل

مثال: كيف الأخبار اليوم؟ ومشاركة الجمهور في الأحداث، وكذلك شكرهم وتعزيزهم ، مثل: حققت الشركة نجاحا ملموسا بفضل دعمكم لنا بعد الله، شكرا لكم، إلى غيرها من الكلمات اللطيفة التي تجذب إليها القلوب قبل العقول, إقامة علاقة طبية مع الجمهور المستهدف من خلال فتح قنوات حوار كأسئلة والإجابة عليها بانتظام في أوقات محددة سلفًا.

خامسًا: من المهم جدا استخدام لغة مناسبة

لا شك أن أسلوب التواصل لابد أن يكون بلغة واضحة تليق بالمؤسسة ومكانتها فالعلاقات العامة هي التي تحدد مكانة المؤسسة لدى عملائها والجمهور المستهدف.

أخيرًا .. قارن النتائج وقس النهاية بناء على أهداف البداية للتأكد من النجاح أو الفشل، وهل حققت الهدف المرجو؟ هل تجاوب الجمهور؟ هل وصلت الرسالة على أكمل وجه؟

 

مؤسسة آتيك تقدم خدمة مميزة في العلاقات العامة والتسويق الإعلامي لتكون من الرواد في هذا المجال.

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!