كيف تعرف إذا كانت شركتك التقنية الناشئة على طريق الربح أم لا؟

تأسيس شركة والعمل فيها أمر ليس سهل ولكن إن وضعت خطة دقيقة بأهداف واضحة ستجد طريقك نحو الربح والنجاح وتحقيق الشهرة والسمعة الجيدة

يُعد بناء شركة من الألف إلى الياء مهمة صعبة. كما أن هناك فنّا لريادة الأعمال من الصعب إتقانه، ويمكن أن يكون من الأصعب قياسه. يكافح العديد من رجال الأعمال في المراحل المبكرة من بدء عملٍ تجاري من أجل تحديد مقاييس مفهومه ويمكنهم بذلك تتبع نموها. وبالنسبة للشركات التي تقدم برمجية كخدمة على الأنترنت وفي مرحلة مبكرة على وجه الخصوص، يعد من الصعب -و بشكل خاص- تحديد القيمة عندما يكون خط النمو منخفضا جدًا.

ومع ذلك؛ هناك عدد قليل من المقاييس الرئيسة يمكن أن ينظر إليها رجال الأعمال لمراقبة أداءهم والحفاظ على القطار من الخروج عن مساره. ضع ذلك في اعتبارك عند البدء في توسيع نطاقك لتتمكن من تحقيق النجاح على المدى الطويل.

القيمة العُمرية (الدائمة) والجدول الزمني لعائد الاستثمار :

بالنسبة للمبتدئين، الشركات الناشئة التي تقدم برمجية كخدمة على الإنترنت تتنافس -وبشكل كبير- من أجل توضيح أن أقرانهم لا يقومون بتطوير المنتجات المحسوسة التي لا ينتهي بيعها، ولا تربح الشركة بمجرد بيعها. وبدلًا من ذلك، هذه الشركات تلعب لعبة طويلة عن طريق تقديم خدماتهم من خلال النموذج القائم على الاشتراك، ويقومون كذلك بحساب العملاء الذين ما زالوا بالجوار لجني الفوائد من تلك الخدمة لعدة أشهر وسنوات قادمة.

لهذا السبب، تحتاج الشركات التي تقدم مثل هذه البرمجية للأخذ بعين الاعتبار القيمة العمرية التي يحصلون عليها من كل عملية بيع وتكون قادرة على استرداد تكلفة الحصول على العملاء في فترة معقولة من الزمن. وكمقياس توجيهي يجب أن تهدف إلى رؤية العائد من تلك التكلفة في حوالي عام. وإذا لم تتمكن من استرداد هذه التكلفة لمدة سنتين أو أكثر، فسيكون من الصعب الوصول إلى الربح.

معدل النمو :

أفضل طريقة لإثبات أن الشركة لديها منتج قابل للبقاء والبيع هو (معدل نمو قوي) وفي أيام العمل الأولى، يجب أن يكون هذا المعدل مضاعفا، أي 200-300 مرة في السنة. تبدأ الشركة بتطوير حصتها في السوق، والتي سوف تأتي بطبيعة الحال منخفضة؛ فإن الأعمال التي تنمو بنسبة 25 في المئة إلى 30 في المئة كشركة تم تشكيلها بشكل كامل لديها قوة صلبة وتعمل بشكل جيد.

تأكد من أنه يمكنك إثبات الحاجة إلى نشاطك التجاري في وقت مبكر للبدء في مسار النمو الخاص بك، ثم تكرار ذلك للحفاظ على هذا الزخم في التقدم. العديد من الشركات تخطئ في التفكير أنها يمكن لها أن تنمو بالتناسب فقط عن طريق الجمع، ولكن الأشياء التي تجعلك تحصل على 20 مليون دولار قد لا تجعلك تحصل على 50 أو 100 مليون دولار. مقاومة سحر الاصطدام والتحكم وتسوية استراتيجيات النمو التي عملت في أيام شبابك. وألق نظرة فاحصة على ما يعمل وما لا يعمل مع توسع نشاطك التجاري. قد تكون قادرًا على تحديد واحدة أو اثنتين من (استراتيجيات الفوز) التي يجب أن تركز جهودك عليها، وواحدة أو اثنتين من (دوائر المشاكل) التي يجب أن تنبذها؛ لتحصل على المستوى التالي من النجاح!

معدل التناقص :

تواجه الشركات الشابة تحديات في اكتساب العملاء وبعدم تمسك جميع العملاء بها. وللتغلب على هذا تحتاج إلى أن يكون فهمك قويا لمعدل التناقص. حفظ العملاء لمدة (سنتين) في المتوسط يختلف كثيرًا عن إبقاء العميل لمدة (عشر) سنوات. ومن الصعب تحديد هذا الرقم في مراحل النمو المبكرة، ولكن يمكن أن تساعد بعض الحسابات الحسابية العكسية والاحتمالات المعتدلة في تقديم تقدير متين لما سيحدث.

افترض أن 10 في المئة من العملاء الحاليين سوف يغادرون خلال 10 سنوات، ثم قلل هذا الرقم إلى سبع أو ثماني سنوات لتبقى في أمان. انظروا إلى ما يعنيه هذا الحساب من حيث عددُ الحسابات والميزانية، ووضع خطة خارطة طريق للمستقبل حول هذه الأرقام.

على الرغم من ذلك؛ فإن المعدل الكلي للتناقص ليس الشيء الوحيد الذي يجب النظر فيه. و مما لاشك فيه -كما يعرف فريق المبيعات- أنه ليس جميع العملاء متساوين في كل شيء أو حتى يحملون المبلغ النقدي نفسه! يجب على الشركات الناشئة المتنامية إبقاء العين على حجم العملاء الذين يفقدونهم من أجل محاولة إنقاص و تقليل الخسائر الكبيرة.

إنفاق النقود :

عملية إنفاق المال أسهلُ من عملية كسبه، وخاصةً  عند النبش كرجل أعمالٍ صغير في تلك الآفاق ذات القيمة العالية والأعمال التجارية الشبابية. يجب على رجال الأعمال أن يظلوا حذرين مما ينتظرهم وبخاصةٍ إذا مرت جولة تمويل أخرى؛ فالشركات التي تنتظر حتى تكون في حاجة ماسة إلى النقد فمن المرجح أن تكون عالقة في وضع سلبي مع شروط متدنية من المقرضين أو المستثمرين!

تأكد من أنك تسجل بانتظام نقودك المنفقة لفهم مدى سرعة إنفاقك، وإذا كنت تحتاج إلى المزيد وقدرتك المتوقعة لزيادة المال عند الحاجة؛ فخطط للمستقبل وحدد المبلغ النقدي لديك مقابل معدل الإنفاق حتى تتمكن من توقع متى ستحتاج إلى المزيد من التمويل. أنت لديك خطة بحيث عندما تقترب من تلك النقطة، عليك أن تكون قادرًا على الاقتراض بأفضل الشروط وستكون على استعداد للتعامل مع كل ما يأتي في طريقك.

بدء شركة بالتأكيد ليس سهلًا، ولكن إذا كنت تتبع أرقام النمو -بجدّ ومنذ البداية- ستجد أنه لن يكون هنالك حواجز في وقت لاحق. ضع في اعتبارك هذه المقاييس كأدوات قياس قياسية للحفاظ على الآلة التي تتأهل بشكل جيد على طول الطريق إلى النجاح. بالإضافة إلى مراقبتها بانتظام، وحدد تفاصيل ما يعمل منها وما لا يعمل حتى تتمكن من تغييرها وبالطبع إذا لزم الأمر؛ ستكون رحلة ريادة الأعمال دائمًا وعِرة ولكن تتبع المقاييس من اليوم الأول سيجعل هذا الطريق أكثر سلاسة نحو الربحية.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!