من خلال خبرتي: خمس قواعد للنجاح في التسويق بالعمولة

خلاصة خبرة عشرين عاما في مجال التسويق بالعمولة تقدمها لك الكاتبة من خلالها خمس قواعد عليك اتباعها لتتميز في هذا المجال.
5.0 (2)

بعد ٢٠ عامًا قضيتها في مجال التسويق بالعمولة، سأترك هذا العمل وانتقل إلى التدريس في الجامعة بدوام كامل. إنها مرحلة انتقالية حلوة ومرة في نفس الوقت، على أي حال، أود أن أترك لكم أفضل خمس ممارسات تعلمتها خلال تلك السنوات.

١- الاستثمار في شركات تسويق المحتوى

العملاء الذي ينساقون خلف المحتوى تزيد احتمالية أن يصبحوا عملاء دائمين أكثر من غيرهم، وذلك لأنهم يتخذون قراراتهم الشرائية بناء على المحتوى الذي يشاهدونه ويتأثرون به، على عكس العميل الذي ينساق خلف قسائم الشراء، فكل ما يتأثر به ويحدد قراره في الشراء هو السعر والحسومات المتوقعة فقط، إن هذا العميل الذي يتسوق من أجل الحسومات غالبًا ما تجده أقل ولاء لمنتجك أو خدمتك، وهناك احتمال كبير أن يتركك ويشتري من منافسيك إن وجد عندهم صفقة أفضل.

استخدام التسويق بالمحتوى مهمة صعبة بعض الشيء، فالمحتوى الجيد يستغرق وقتًا لإعداده، وبعد إعداده لا بد من انتشاره، لكن بمجرد أن تضمن جودة المحتوى، فلا تقلق على انتشاره، لأنه سيستمر في الظهور في نتائج البحث جالبًا العملاء إلى موقعك.

يتوقع العديد من بائعي التجزئة للأسف نتائج سريعة، لذا إن لم يحققوا أرباحًا كبيرة فورية، تجدهم سرعان ما يلجؤون إلى قنوات تنتج مبيعات فورية وسريعة. لكن تذكر أن الربح السريع لن يضمن لك العميل المخلص، نعم قد يكون الربح من وراء التسويق بالمحتوى بطيئًا في البداية، لكنه سيمنحك عملاء مخلصين ودائمين يترددون على موقعك باستمرار.

٢- تقديم المعلومات والمساعدة

لتشجع مسوقي المحتوى للكتابة عن منتجاتك، زودهم بمعلومات ذات صلة بمنتجاتك، مثل، كيفية استخدامها وماهي مواسم بيعها، وإذا حققت مبيعاتك ارتفاعًا هائلًا، أخبرهم عن الأسباب، ودلهم على المنتجات التي عادة ما تُباع مع بعضها البعض، وزودهم أيضًا بالأدوات التي يحتاجونها كي يصبح المحتوى مؤثرًا، مثلا عندما كنت مسؤولا عن أحد برنامج التسويق، عملت مع مدونين محليين يودون تطوير محتوى محلي، كان الأمر محل تقدير عندهم عندما أخبرتهم أن هناك صفقات مرتقبة مع علامات تجارية كبرى. لكن تركيزهم الأساسي كان في الترويج للصفقات المحلية التي كانت محل اهتمام جماهيرهم، مما دفعهم للبحث في موقعنا كثيرًا لإيجاد تلك العروض، لذا قمنا بتطوير وسيلة مكنت المسوقين بالعمولة من إنشاء رابط تتبع سريع ومباشر، لتبسيط العملية، وشهدنا ارتفاعًا فوريًا في الإيرادات. لكي تكسب انتباه مسوقيك، اعرف ما الذي يزعجهم ثم طور لهم وسائل تسهّل حياتهم.

٣- العمل مع مديري التسويق بالعمولة الآخرين

التواصل مع مديري تسويق آخرين لا يفيدك في عملك وحسب، بل يجعلك مؤثرًا أكثر.

لا يتحلى كل المسوّقين بالأخلاق المهنية، بما في ذلك منتهكي العلامات التجارية، الذين يطلقون حملات الظهور المدفوع على محركات البحث باستخدام اسم العلامة التجارية المحمية لتجار التجزئة، وهذا انتهاك للقوانين التي اتُفق عليها عند انضمامهم لبرامج التسويق بالعمولة. عادة ما ينشئ أولئك المراوغون مواقع مزيفة على شبكة الإنترنت للحصول على الموافقة للانضمام إلى برامج التسويق بالعمولة، يحددون بعدها الموقع الجغرافي لكل زائر ويجدولون أوقات وضع إعلانات الدفع لكل نقرة في جدول زمني محدد كي يتجنبوا بذلك المساءلة القانونية من مديري التسويق لتلك العلامة التي استخدموها استخدامًا غير قانوني، ولقد تواصل معي مديرو تسويق كثيرون يطلبون مساعدتي في تعقب أولئك المحتالين.

لنتكلم بصورة إيجابية، تعلمت الكثير من زملائي مديري التسويق، فلقد تعلمت منهم الأداء الأفضل في التسويق بالعمولة، كما زودوني بأفكار للنجاح في استخدام أسلوب الظهور الإعلاني المدفوع، -وهو نوع من أنواع التسويق على الإنترنت حيث يضمن للمسوقين ظهور خدماتهم ومنتجاتهم في محركات البحث- حتى إنهم شاركوني أيضًا معلومات ومعايير عامة لهذه المهنة.

٤- فهم طريقة عمل قنوات التسويق الأخرى

يمر الزبائن عبر نقاط اتصال متعددة للشراء، فقد يرون لافتة إعلانية على الإنترنت تدفعهم للبحث عن ذلك المنتج على قوقل، مما يقودهم إلى تقييمات مختلفة عن المنتج في مواقع التسويق بالعمولة. إن التسويق الفعال هو مجموعة أساليب مرتبطة ببعضها البعض.

لقد سألني مرة مدير بحث باستغراب عن مسوق بالعمولة كان يزايد ضده في اسم العلامة التجارية، وعندما رأى مدى انزعاجي من الأمر ومن تصرف هذا المسوّق، اتفقنا على أن نعمل معا على تعقب منتهكي العلامات التجارية، وأخيرًا نسقنا عمليات لرصدهم ومتابعتهم. وفي موقف آخر عندما ينشئ مسوق بالعمولة مدونة مؤثرة وفعالة، كنت أبلغ مدير برامج التوصل الاجتماعي بهذا الأمر، فينشرها على منصات التواصل الاجتماعي، مما يساعد في نشر المدونة وتقوية علاقاتي مع ذلك المسوق، وبذلك نحصل على إيرادات إضافية.

تتبع أداء الإعلان عملية معقدة، وبالتعمق في فهم كيف أن عملية الشراء تتأثر بقنوات متعددة، فإننا نجد أن التعاملات عبر التسويق بالعمولة ستصبح شائعة أكثر، لكن حتى ذلك الحين، على مديري التسويق أن يستعينوا بوظائف التسويق الأخرى ويوظفونها لمصلحتهم.

٥- مواكبة التطورات الجديدة

عندما بدأت العمل في مجال التسويق بالعمولة في عام ١٩٩٩، كان الأمر بسيطًا للغاية، حيث ينقر المستهلك على رابط التسويق ثم تتم عملية الشراء ويأخذ المسوّق عمولته.

اليوم قد تختلف عمولة المسوق بناءً على الزبائن الجدد أو القديمين ونوع التسويق والمدة الزمنية بين إحالة الزبون وعملية شرائه والعديد من المتغيرات الأخرى. يمكن تتبع العمليات التجارية الآن عبر الحواسيب وأجهزة الجوال والأجهزة اللوحية، أو حتى دون الاتصال بالإنترنت وذلك عن طريق أكواد القسائم الشرائية أو أرقام هواتف مميزة.

لم يعد التسويق بالعمولة منحصرًا على مواقع الإنترنت فقط. وقد أصبحنا نرى الآن شراكات بين التجار والجمعيات الخيرية التي قد لا تملك موارد تسويق على الإنترنت، حيث ينشئ التجار مواقع تجارية صغيرة فعالة على الإنترنت لمساعدة الجمعيات الخيرية في جمع التبرعات. وعلاوة على ذلك، أصبحنا نرى الآن أناسًا مؤثرين على الإنترنت يبيعون منتجات في غضون ثوان معدودة.

سوف تستمر التقانة بالتطور، وسيصاحبها التسويق بالعمولة في تطورها وسينموان معًا.

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!