لماذا ينبغي ألا تؤجل تقديم خدماتك على منصة بحر للعمل المستقل؟

يُتوقع أن تكون منصة بحر الوجهة الأولى للمشاريع السعودية للتعاقد مع منفذين مستقلين، وبذلك سيجد الأفراد المستقلون سوقًا رائجة لخدماتهم
5.0 (1)

أطلقت وزارة العمل السعودية منصة بحر الرقمية لتنشيط سوق العمل المستقل ، بحيث تكون منصة تربط المستقلين بأصحاب المشاريع، ومن أبرز خصائص منصة بحر أنها مخصصة للمستقلين السعوديين أو المقيمين في المملكة العربية السعودية، وبرغم بدء انتشار العمل الحر أو ثقافة العمل المستقل في العالم العربي عبر منصات أخرى كمنصة خمسات و منصة مستقل التابعتين لشركة حسوب، إلا أن منصة بحر يُتوقع لها أن تكون الوجهة الأولى للمشاريع السعودية للتعاقد مع منفذين مستقلين، وبذلك سيجد الأفراد المستقلون سوقًا رائجة لخدماتهم. ولكن السؤال المطروح لمَ ينبغي للأفراد المبادرة في تقديم خدماتهم عبر منصة بحر ؟

مجاراة التحول الاقتصادي

إن أول سبب هو الاستفادة مبكرًا من ثقافة العمل المستقل الذي قد يكون مصدر دخل أساسي كما هو الحال في دول عديدة حول العالم، فبعد أن كانت العوائق تحد من الاعتماد على العمل المستقل في العالم العربي تحديدًا ها هي الآن تكاد تتلاشى بوجود منصات تسهل التواصل بين المستقلين وأصحاب المشاريع وتدير العمليات المالية والحوالات بين أطراف المشروع. فهذا التحول في طبيعة الوظائف وسوق الأعمال ربما يجعل الوظيفة التقليدية خيارًا غير جاذب في المستقبل القريب. لذلك فإن التواجد المبكر سيكون خطوة إيجابية لاستغلال التغيرات في سوق العمل.

الانضمام للرواد

التواجد المبكر في أي سوق يمنح أفضلية الأقدمية، وبعكسه فإن الوصول المتأخر يعني انحسار الفرص أو كما يُقال: ” تكون طارت الطيور بأرزاقها”. فبما أن منصة بحر سوق جديدة فعليك أن تبادر بعرض بعض الخِدمات المصغرة ولو بأسعار يسيرة فكلما زاد عدد مشاريعك المنجزة زاد تقييمك، ولا شك أن التقييم سيمنحك أفضلية الظهور. ألق نظرة سريعة على مواقع مشابهة مثل خمسات وستجد أن أصحاب الأقدمية لهم ميزة وقد حققوا قصص نجاح أكسبتهم آلاف الدولارات.

الحصول على تقدير فريق العمل

حين تُذكر ميزة الأقدمية فليس الأمر متعلقًا بالكسب المالي أو الظهور فقط، بل يتجاوز ذلك إلى الحصول على تقدير فريق العمل المسؤول عن المنصة. جرت العادة أن المواقع والمشاريع الرقمية تمر بمراحل تطوير مستمرة، بل هي من طبيعتها. وعادة يحظى الرواد بأفضلية تجربة المميزات الحصرية أو حضور ورش عمل تطويرية أو غير ذلك مما يتعلق بتحسين الخدمات، ولا شك أن كل ذلك يصب في صالحهم.

استغلال ضعف المنافسة

نعود للجانب المادي الذي هو أساس الحضور في منصة العمل المستقل. عرض خدماتك على منصة بحر في نشأتها يعني أنك لن تخوض منافسة شرسة لكسب العملاء، ومثل هذه الحالة تسمح لك بدخول متواضع وببعض الأخطاء التي ستتعلم منها لتحسين خدماتك وعملك الحر. أما الدخول المتأخر فيعني أن المنافسة ستكون في أشدها وستخوض منافسات في نوع الخدمة والتسعير والجودة، وفوق ذلك ستكون مجبرًا لتقديم تنازلات لتضع قدمك في سوق العمل المستقل.

كسب ثقة العملاء

دخولك المبكر سيجعلك مميزًا في نظر العملاء بين المستقلين، فالعميل لا يرغب بالبحث عن مستقل جديد كل مرة لتنفيذ المشاريع، وحين تقديم المشروع الأول فإن الاختيار سيقع غالبًا على أصحاب التقييمات الجيدة والعدد الأكبر من المشاريع المنجزة، فالمغامرة مع مستقل جديد لها ضريبتها. وبما أن منصة بحر مدعومة من جهة حكومية ولها شراكات مع مؤسسات كبرى في السعودية فنحن نتحدث عن منصة يقصدها عملاء مميزون ومستعدون للدفع لأصحاب الخبرة والجودة.

إذا كنت تملك خدمة تقدمها فلا أظنك الآن تحتاج مزيدًا من الأسباب لتبدأ بعرض خدماتك على منصة بحر والانضمام للمستقلين في أقرب فرصة.

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!