سبعة أسباب تدفعك لإطلاق تطبيق خاص بمشروعك التجاري

أهمية استثمار التقنية في التسويق للمنشآت التجارية تكمن في جذب العملاء والحفاظ عليهم والاستفادة من تحليل بياناتهم بأثر رجعي.
5.0 (1)

وفقاً للتقدم التكنولوجي الذي نعيشه اليوم، فإن امتلاك تطبيق لمشروعك التجاري العملاق أو الناشئ سيكون له بالغ الأهمية تماماً كأهمية التواجد على الشابكة. وأياً كان دافعك من إنشاء التطبيق الذي قد يكون لمواكبة العصر أو لدعم خطوات تسويقية معينة، فيعتبر التطبيق من أهم الأدوات لبقاء النشاط التجاري في بيئة شديدة التنافسية.

وهنا ستجد سبعة أسباب لإنشاء تطبيق لنشاطك التجاري وهي:

جذب أفضل للعملاء

يمكن للتطبيقات فعل الكثير عندما يتعلق الأمر بجذب العملاء، وتحتكر شبكة الإنترنت النشاطات التجارية العامة والخاصة، ولهذا يمكنك استخدام عدد غير محدود من الخصائص المتعددة في التطبيقات لتزيد من جذب المستهلكين، وهذه الخصائص مثل: التعامل التجاري الإلكتروني والإعلانات القيمة للعملاء عبر التطبيق وبرامج الولاء …الخ)، حيث تسهم هذه الخصائص البسيطة في جلب العميل مرة أخرى.

أظهرت الإحصائيات الأخيرة في عام 2014 أن 36% من مستخدمي الهواتف الذكية و45% من مستخدمي الأجهزة اللوحية قاموا بعملية شراء في تطبيق واحد على الأقل من أجهزتهم

التميز بين المنافسين

ربما تكون فكرة استحواذ التكنولوجيا على عالم الأعمال صحيحة، إلا أنه قد لا تتناسب فكرة استخدام تطبيق مع جميع أنواع النشاطات التجارية، لذا تعتبر التكنولوجيا منصة قيمة للتسويق بطرق مبتكرة خاصة لو كان مجال تجارتك لا صلة له بالتكنولوجيا. ومن الممكن أن يقوم هذا النوع من التفكير والذي يطلق عليه: التفكير على المدى البعيد بإقناع العملاء لاكتشاف ما يقدمه النشاط التجاري، بالإضافة إلى زيادة في المبيعات.

وفاء العميل

من العوامل التي تسهم في كسب وفاء العملاء هي تطبيقات الهواتف الخلوية مادامت شعبيتها في تزايد، وأظهرت الإحصائيات الأخيرة في عام 2014 أن 36% من مستخدمي الهواتف الذكية و45% من مستخدمي الأجهزة اللوحية قاموا بعملية شراء في تطبيق واحد على الأقل من أجهزتهم. لذا فأنت ملزم بجذب انتباه الزبائن عن طريق الاتصال المتبادل والفعال مع زبائنك مباشرة. ولو كنت تمنح بعض المزايا لعملائك بعد شرائهم لبعض السلع أو الخدمات فهنا يجدر بنا أن نهنئك لأنك قد تكسب وفاء بعض العملاء الذين من المتوقع أن تزداد أعدادهم مع مرور الوقت. وهنالك عدة أمور انتباه الزبائن مثل: حب الاستطلاع والتجربة، بالإضافة إلى اللوحات الإعلانية والدعايات …الخ)، ولكن ما يبقي هؤلاء الزبائن عملاء دائمين هو تطبيقات الهواتف.

مشاركة النشاطات الأخرى

يشتهر في عالم الأعمال ما يسمى بالدمج، ولكن الذي يجعل ذلك الدمج بين النشاطين يسير بانسيابية هو اندماج تطبيقات الهواتف الخلوية. وهذا الدمج سيعزز نجاح التجارتين لو كانتا تشتركان في حساب واحد في تطبيق ما، خاصة لوكان هذا الحساب لا يمتلك عدد مشاهدات كافية ويفتقد لانجذاب العملاء كعدد أعجابات في صفحة في موقع فيسبوك أو عدد المتابعين في حساب في تطبيق إنستقرام، ويمكن استخدام الخصائص أو الخيارات المتاحة في تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل وضع الاشارة أو الاختصارات لزيادة تعريف المستهلكين بالنشاط التجاري بصورة أكبر.

رفع نسبة المبيعات

ينجذب العملاء نحو المشاريع التي توفر الراحة لهم، ولأن قسم التسويق يسعى لزيادة نسبة المبيعات فيجدر به اتخاذ عدة اجراءات، وأحد هذه الاجراءات هو انشاء تطبيق، فمن الممكن استخدام تطبيقات البيع بالتجزئة المختلفة لمنح العملاء حرية الوصول إلى المتجر والطلب منه من منازلهم، الذي قد يرفع نسبة المبيعات أكثر.

للتعريف بالنشاط التجاري

وفقاً لاستفتاء جالوب Gallup فإن متوسط عدد الأمريكان يقضون 90% من أوقاتهم في استخدام التطبيقات، وهذا يشير إلى أن تطبيقات الهواتف الخلوية قد تكون الخيار الأمثل لتعريف الزبائن بالمشروع، ويمكن استخدام التطبيق للقيام ببعض الخطوات من أجل جذب انتباه العامة للمشروع مثل: إضافة بعض الخصائص أو وضع بعض استراتيجيات التسويق كالمسابقات في التطبيق والتي تقام عبر الإنترنت في العطل الرسمية.

جمع إحصائيات بطريقة أفضل

على الرغم من تفضيل معظم النشاطات التجارية للطريقة القديمة في البحث التسويقي، إلا أن تطبيقات الهواتف توفر ميزة قوية وهي تحليل اتجاهات الطلب عن طريق مقارنة أعداد المشاهدات بعدد المبيعات، وهذه الميزة تفيد النشاط التجاري بصورة أكبر من البحث الميداني، ولهذا السبب تُعرض التطبيقات في الآب ستور app store مثل موقع ايكونسكوير دوت كوم iconosquare.com الذي دُمج مع تطبيق انستقرام Instagram ليقدم أفضل التحليلات لاستحسان العملاء.

ولهذه الأسباب، توفر التطبيقات عدة منافع عظيمة لمختلف الأنشطة في شتى الصناعات.

المصدر

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!