٥ أفكار لمساعدتك على ضبط ميزانيتك وتقليل مصروفاتك

يعاني كثير من الناس من سوء ترتيب الأولويات خاصة ما يتعلق بالمصروفات والميزانية،الكثير من الفوضى يتبعها الكثير من الندم والإفلاس
5.0 (3)

تحتاج الحياة إلى نفقات كثيرة؛ مثل إيجار المنزل وفواتير الكهرباء والمياه والغاز والإنترنت، والقسط الشهري للأجهزة الكهربائية وبنزين السيارة، والطعام والشراب والملبس والعلاج والتعليم والترفيه وغير ذلك. لذلك يتوجب على كل واحدٍ منا أن يعمل للحصول على المال اللازم لكل ذلك! ويظل التحدّي قائماً للتوفيق بين المصاريف التي تزداد يوماً بعد يومٍ وشهراً بعد شهرٍ، والدخل الثابت تقريباً. عادةً ما يلجأ الموظفون لطلب زيادة على رواتبهم ويتذمرون من بقائها لفترة طويلة دون زيادات! لكن ماذا لوقمنا بالتوفير بدلاً من المطالبة والتذمُّر؟ ماذا لوعدّلنا قليلاً فيما ننفق فيه لتحقيق التوازن المطلوب؟

دونك خمس أفكار ليس فقط لسدّ العجز في ميزانيتك؛ بل وادّخار بعض المال أيضاً!

١. تخفيض فواتير القنوات التلفاز المشفّرة

يمكنك خفض فواتير قنوات التلفاز المشفّرة عن طريق إرسال العروض التلفزيونية من هاتفك الذكي إلى الشاشة الكبيرة عبر Google Chrome أو Roku أو Apple TV. تتوفر قنوات مثل HBO وNBC للتطبيقات مقابل رسوم شهرية منخفضة. كما يتيح لك موقع YouTube بث محتوى معين مجانًا!

٢. قلل من نفقات المعيشة 

من الناحية المثالية، لا تدع ميزانية مسكنك تفوق ٣٠ في المائة من راتبك في المنزل، وبالنسبة لملّاك المنازل، فإن هذا الإجمالي يحسب أيضًا تأمين المنزل والضرائب العقارية. جرّب العيش بقاعدة ٣٠/٢٠/٥٠ حيث لا تزال لديك المرونة لكنك تحافظ على ميزانية جيدة لنفقات المعيشة وهي كالآتي: ينبغي أن تستهلك التكاليف الثابتة ٥٠ في المائة فقط من الدخل، مثل الإيجار وفواتير الكهرباء والإنترنت.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

ينبغي أن تشتمل المدخرات الخاصة على ٢٠ في المائة من دخلك. ﯾﻧﺑﻐﻲ أن ﺗﺳﺗﺧدم اﻟﺗﮐﺎﻟﯾف اﻟﻣﺗﻐﯾرة ٣٠ ﻓﻲ اﻟﻣﺎﺋﺔ ﻓﻘط ﻣن دﺧﻟك، وﺗﺷﻣل نفقات ﻣﺛل اﻟﺑﻘﺎﻟﺔ واﻟﺗرفيه واﻟﻣﻼﺑس. اضبط هذه النسب بناءً على ظروفك، بهدف العمل على تحقيق توازن مالي أكثر قوة. ولكي لا تتجاوز نسبة الـ ٣٠ في المائة من المتغيرات، يمكنك توفير بعض الأشياء، فعلى سبيل المثال تستطيع آداء التمارين الرياضية في المنزل بدلاً من النوادي الرياضية. يمكنك مشاركة زميل لك حجرة الفندق بدلاً من استئجار غرفة كاملة لوحدك. تستطيع قراءة الجريدة على الإنترنت بدلاً من شرائها كل يوم! كل هذه نفقات مهدرة يمكنك توفيرها وضبط ميزانيتك الشهرية بذلك.

٣. لا تجعل كل تنقلاتك بالسيارة 

تستهلك تكاليف النقل جزءًا كبيرًا من ميزانيتك الشهرية، خاصةً إذا كنت مالك سيارة. الخبر السار: يقدم لك هذا المزيد من فرص التوفير.عند قيامك بالشراء أو التداول في سيارة، قم أولاً بالبحث. يمكنك أن تقوم بتوصيل أبناء الجيران إلى مدرستهم أثناء ذهابك للعمل. كذلك، ركوب الحافلة يوفر عليك الكثير من ثمن البنزين والزيت والإصلاحات الناتجة عن كثرة استخدام السيارة. أمّا ركوب الدراجة؛ فهو الحل الأمثل لتوفير المال وتقوية الصحة.

٤.  عدّل وجباتك الغذائية

لو حسبت كمية الأموال التي تنفقها لشراء الطعام الجاهز والوجبات السريعة فستفاجأ بأموالٍ طائلةٍ تضيع منك! يمكنك التوفير بأن تصنع أجزاء متنوعة وواسعة من الوصفات السهلة والفعالة من حيث التكلفة مثل البطاطا المحمصة بالفرن، ومرق العظام، كذلك تخزين البقايا كوجبات للفريزر بدلاً من إلقائها في القمامة. لن تصدق كمية المال الذي سيتوفر لديك بعد ذلك!

٥.  إجبار نفسك على الادخار

لا يعد الادخار مهمة سهلة؛ فإنفاق الأموال في الطوارئ يكون تقريبًا أسبوعيًا أو شهريًا، حسب ظروفك. المشكلة أن خطة الإدخار التي تضعها لنفسك دائماً تختل بسبب نفقات لم تكن في الحسبان! يمكنك الاستعانة بتطبيقات إدارة المصاريف إذ تجعلك تضع القواعد التي يجب عليك حفظها عندما تنفق أو تضع المال لتحقيق أهداف متعددة، وتنتبه لأي نفقات طارئة، كما أنها تذكرك دوماً بما عليك من ديون.

ستساعد هذه التغييرات البسيطة في توفير المال الضائع بين المصروفات، وهذا لا يعني أنه عليك أن تتقشف وتبخل على نفسك وأهل بيتك؛ بل تهتم بصحتك وسعادتك بالبحث عن الأشياء التي تناسبك وتناسب دخلك.

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!