١٠ خطوات تمهيدية لتبدأ عملا تجاريا مُربحا

لم يعد الزمن مناسبا للأعمال الحكومية الرتيبة،وإن أردت أن تكون ثروة فلن تحققها براتبك،لذا اخرج من الصندوق وأسس مشروعك التجاري الخاص
4.0 (4)

هنالك أكثر من ٢٨ مليون نشاطٍ تجاري صغير في الولايات المتحدة، يشكلون نسبةً هائلةً مقدارها ٩٩.٧% من أعمال الولايات المتحدة قاطبةً، وفقًا لمكتب SPA. عندما تفكر في الأسباب الأكثر شيوعًا لبدء عمل تجاري، ومن ضمنها الفكرة التجارية المتفرِّدة، وتصميم مهنةٍ تتّسم بالمرونة لتنمو معك، والعمل نحو الاستقلال المادي، والاستثمار في نفسك، فلا عجب أن الشركات الصغيرة منتشرة في كل مكان.

لكن لم يُخلق كل عملٍ تجاري لينجح. في الواقع، ما يقارب ثُلثي الشركات مع الموظفين يبقون لسنتين على الأقل، وينجح ما يقارب النصف في البقاء مدة خمس سنوات. لذلك قد تخوض تحديًا حقيقيًا عندما تقرر أن تقفز وتتخلص من وظيفتك النهارية وتصبح رجل أعمال. يتمّ تعيين المرحلة غالبًا في البداية، لذلك تأكد من أن اتباعك لكافة الخطوات اللازمة عندما تبدأ عملاً تجاريًا سيضع الأساس لنجاح شركتك.

دونك ١٠ خطواتٍ مطلوبة لتبدأ عملاً تجاريًا بنجاح. خذ خطوةً واحدةً في كل مرة، وستكون في طريقك لملكية الأعمال التجارية الصغيرة الناجحة.

١. قم بأبحاثك

أرجّح أنك قد حددت سابقًا فكرة تجارية، لذلك فقد حان الوقت لموازنتها مع القليل من الواقعيّة. هل لدى فكرتك القدرة على النجاح؟ عليك أن تدير فكرتك التجارية من خلال عملية فاعلية قبل أن تتقدم أكثر من ذلك. لكي تكون الأعمال الصغيرة ناجحة، فيجب أن تَحُل مشكلة أو تلبية حاجةٍ أو تقديم شيء يريده السوق.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

هناك عدد من الطرق التي يمكنك فيها تحديد هذه الحاجة، بما في ذلك البحث ومجموعات التركيز وحتى التجربة والخطأ. بينما تستكشف السوق، تتضمن بعض الأسئلة التي عليك الإجابة عنها:

  • هل هناك حاجة لمنتجاتك / خدماتك المنتظرة؟
  • مَن يحتاجها؟
  • هل تقدم شركات أخرى منتجات / خدمات مماثلة حاليًا؟
  • كيف تبدو المنافسة؟
  • كيف سيتناسب عملك مع السوق؟

لا تنسَ أيضًا أن تطرح على نفسك بعض الأسئلة فيما يتعلق ببدء عمل تجاري قبل أن تتخذ خطوتك الانتقالية.

٢. ضع خطةً

أنت تحتاج لخطةٍ لتجعل فكرتك التجارية حقيقة. خطة العمل هي عبارة عن مخطط سيوجّه عملك التجاري من المرحلة الناشئة مرورًا بالتأسيس وانتهاءً بالنمو التجاري، وهو أمر لا بد منه لجميع الشركات الجديدة. الأخبار الجيدة أنّ هناك أنواع مختلفة من خطط العمل لأنواع مختلفة من الأعمال.

إذا كنت تريد طلب الدعم المالي من مستثمرٍ أو مؤسسة مالية، تصبح خطة العمل التقليدية أمر لا بد منه. هذا النوع من خطط العمل عمومًا طويل وشامل ويحتوي على مجموعة شائعة من الأقسام التي يبحث عنها المستثمرون والمصارف عندما يتحققون من فكرتك.

إذا كنت لا تتوقع الحصول على الدعم الماديّ، فيمكن لخطة عمل بسيطة من صفحة واحدة أن توضح لك ما تتمنى إحرازه وكيف تخطط لفعل ذلك. في الواقع، يمكنك أن تضع خطة عمل تجاريّ على ظهر منديل، وتحسينها مع مرور الوقت. إن كتابة نوع من الخطط دائمًا أفضل من لا شيء، فكما يُقال: “عصفورٌ في اليد، أفضل من عشرةٍ على الشجرة”.

٣. خطّط تمويلك

لا يجب أن يتطلب بدء عملٍ صغير الكثير من المال، لكنه سيشمل بعض الاستثمارات الأولية بالإضافة إلى القدرة على تغطية النفقات الجارية قبل أن تحقق الأرباح. ضع جدول بياناتٍ يضع تقديرًا لتكاليف بدء العمل على نشاطك التجاري – التراخيص والتصاريح والتجهيزات والرسوم القانونية والتأمين وإشهار العلامة التجارية ووسمها والبحث عن السوق والتخزين وأحداث الافتتاح الكبير واستئجار الممتلكات وغيرها -، بالإضافة إلى ما تتوقع أن تحتاجه لمواصلة عملك لمدة ١٢ شهرًا على الأقل (الإيجار والخدمات والتسويق والإعلان والإنتاج واللوازم وتكاليف السفر ورواتب الموظفين وراتبك الخاص وغيرها).

هذه الأرقام مجتمعةً هي الاستثمار الأولي الذي ستحتاجه. الآن أضحى لديك عدد تقريبيّ في الاعتبار، هنالك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها جمع رأسمالٍ لمشروعك الصغير، بما فيها:

  • التمويل
  • التمويل الجماعي
  • القروض التجارية الصغيرة
  • المنح التجارية الصغيرة
  • المستثمرون الرُعاة

يمكنك أيضًا أن تحاول الانطلاق بعملك عن طريق النظام التمهيديّ، باستخدام رأس المال القليل اللازم لبدء عملك. قد تجد أن مجموعة من المسارات المذكورة أعلاه تعمل بشكلٍ أفضل. الهدف هنا، هو العمل بالاعتماد على الخيارات ووصع خطة لإعداد رأس المال الذي تحتاجه لتنطلق بعملك.

٤. اختر هيكل أعمالٍ

يمكن أن يصبح عملك الصغير ملكيةً فردية أو شراكة أو شركة ذات مسؤولية محدودة (LLC) أو مؤسسة. الكيان التجاري الذي تختاره سيؤثر على عوامل عدة في أعمالك من اسم النشاط التجاري، إلى مسؤوليتك، إلى كيفية تقديمك للإقرارات الضريبية. يمكنك اختيار هيكل عملٍ أولي، ثم غيِّر وأعِد تقييم الهيكل الخاص بك بعد نمو أعمالك واحتياجها للتغيير.

اعتمادًا على تعقيد أعمالك، قد يكون من المفيد الاستثمار في استشارةٍ من محامٍ أو محاسب قانوني مما يضمن أنك تتخذ الخيار الهيكليّ المناسب لأعمالك.

٥. انتقِ وسجّل اسم عملك التجاري

يلعب اسم عملك التجاري دورًا كبيرًا في كل جانب من جوانب عملك تقريبًا، لذلك فأنت تريد لعملك أن يكون جيدًا. تأكد من التفكير في جميع الآثار المحتملة بينما تستكشف خياراتك وتختار اسم عملك التجاري.

عندما تختار اسمًا لعملك، فأنت تحتاج للتحقق عمّا إذا كان علامة تجارية أو تم استعماله سابقًا. ثم، فإنّك تحتاج لتسجيله. يجب على المالك الوحيد أن يسجل اسم نشاطه التجاري عند موظف المحافظة أو المقاطعة. تسجل المؤسسات أو الشركات ذات المسؤولية المحدودة أو الشراكات المحدودة اسم نشاطها التجاري عند تقديم الأوراق التكوينية. ولا تنسَ تسجيل اسم نطاقك (الدومين) عند اختيار اسم نشاطك.

٦. احصل على التراخيص والتصاريح

ورقة العمل هي جزء من العملية عندما تبدأ أعمالك الخاصة. هنالك مجموعة من تراخيص وتصاريح الأعمال الصغيرة التي قد تنطبق على وضعك، اعتمادًا على نوع العمل التجاري الذي ستبدؤه وموقعك الجغرافيّ. ستحتاج للبحث عن أيّ التراخيص والتصاريح تنطبق على أعمالك خلال عملية الإطلاق.

٧. اختر نظام محاسبتك

تُدار الشركات الصغيرة بفاعليةٍ أكبر عند تطبيق أنظمة محددة. أحد أكثر الأنظمة أهميةً للشركات الصغيرة هو نظام المحاسبة. نظام محاسبتك هو أمر ضروري لكي تصنع وتدير ميزانيتك وتضع أسعارك وممارسة التجارة مع الآخرين وتقديم ضرائبك. يمكنك أن تُنشئ نظام محاسبتك بنفسك، أو توظيف محاسبٍ لإزالة بعض التخمينات. إذا قررت أن تبدأ بنفسك، تأكد من وضع الأسئلة الحيويّة بعين الاعتبار عند اختيار برامج المحاسبة.

٨. أسِّس مكان شركتك

يعدّ الإعداد لمكان عملك أمرًا مهمًا لتشغيل نشاطك التجاري، سواء أكان لديك مكتب منزلي، أو مساحة مكتبية مشتركة أو خاصة، أو مكان للبيع بالتجزئة.

ستحتاج للتفكير بشأن موقعك الجغرافي ومعداتك والإعداد العام، والتأكد من أنّ مكان عملك سيتناغم ونوع العمل الذي ستقوم به. كما ستحتاج لاعتبار إذا ما كان من المنطقيّ أكثر شراء أو استئجار مساحتك التجارية الخاصة.

٩. جهِّز فريقك

إذا كنت ستعيّن موظفين، فقد آن الأوان لتبدأ بهذا. تأكد من أنّك تحصل على الوقت الكافي لتحديد المناصب الوظيفيّة التي تريدها أن تُشغل، ومسؤوليات الوظيفة التي هي جزء من كل منصب.

وإذا لم تكن تريد تعيين موظفين، ولكن بدلاً من ذلك ستقوم بتعهيد العمل مع متعاقدين مستقلين، فقد حان الوقت للعمل مع محامٍ ليكتب اتفاقية المتعاقد المستقل خاصتك والبدء في البحث.

وأخيرًا، إذا كنت رياديًا مستقلاً حقيقيًا تطرق أبواب الأعمال التجارية وحدك، فقد لا تحتاج لموظفين أو مستقلين، لكنك ما زلت تحتاج لفريق الدعم الخاص بك. يمكن لهذا الفريق أن يتألف من حكيمٍ، ومدرب أعمال صغيرة أو حتى عائلتك، ويمكنك لانتفاع منهم كمصدرٍ مرجعي للنُصح والتحفيز والتشجيع عندما يصبح الطريق وعرًا.

١٠. روِّج لأعمالك الصغيرة

بمجرد بدئك لعملك، فأنت تحتاج لجذب العملاء والزبائن. وبعدها، استكشف أكبر عدد ممكن من أفكار التسويق للشركات الصغيرة حتى تتمكن من تحديد كيفية الترويج لعملك التجاري على نحوٍ أكثر فعالية.

عندما تنتهي من هذه الأنشطة لبدء الأعمال التجارية، سيكون لديك أهم القواعد المشمولة. تذكر دائمًا أن النجاح لا يحدث بين ليلةٍ وضُحاها. لكن استعمل الخطة التي وضعتها للعمل باستمرار على نشاطك التجاري، وستزيد من احتمالات نجاحك.

لديك مشروع؟

اطلب تغطية مجانية

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!