التسويق بالمحتوى: كيف أنتج محتوى قابل للانتشار؟

التسويق بالمحتوى وسيلة ذكية لتعزيز العلامة التجارية وكسب سمعة حسنة لدى الجمهور، ولكن لهذه الصنعة متطلباتها ومهاراتها الخاصة للنجاح
4.9 (8)

سنساعدك في هذا المقال على الانطلاق نحو جمهورك بشكل أفضل، وعلى إسماع صوتك وإيصال محتواك إلى أكبر شريحة ممكنة من المتابعين. في الماضي كانت طرق إنتاج المحتوى قليلة وتقليدية، وكانت طرق نشر المحتوى بسيطة ولا تصل إلى شرائح واسعة من الجمهور في وقت قياسي كما هو الحال اليوم، حيث يمكنك أن توصل محتواك إلى آلاف المتابعين بل الملايين وأنت جالس في مقعدك، فقط عبر اتباع بعض الخطوات.

إذن لنتفق أنك كتبت تدوينة أو سجلت مقطعا صوتيا أو مرئيا، أو أنتجت محتوى بصريا عبارة عن رسم أو صورة أو إنفوجرافيك، أنت الآن قد أنجزت الخطورة الأولى بنجاح، يتبقى أمامك إنجاز الخطوة الثانية. إنشاء المحتوى هو الخطوة الأولى، أما المشاركة هي الخطوة الثانية، ولكن هناك العديد من الأشياء التي يجب مراعاتها على طول الطريق.

إذا كنت تهتم برغبات المتابعين وتريد أن تقدم لهم محتوى ملحوظًا وجديرًا بالاهتمام، فعليك إنتاج محتوى جذاب وأن تسوقه جيدا. لحسن حظك أن مفهوم تسويق المحتوى جاء ليقدم الإجابات الشافية عن مجموعة من الأسئلة التي يمكن أن تراودك. كيف نفعل ذلك؟ هذا هو السؤال الأكبر، ثم ما هي الطرق التي يمكن من خلالها تسويق المحتوى؟

أنشئ مدونة

يعد إنشاء المدونة هو الخطوة الأولى التي ستتخذها نحو تسويق المحتوى، ومع ذلك يرجى ملاحظة أن مدونتك يجب أن تكون نشطة ويتم تحديثها بانتظام. يمكنك التفكير في نوعية المحتوى الذي تود تقديمه والمواضيع التي تستطيع أن تكتب عنها، على أن تكون قادرا على الاستمرار في المجال الذي اخترته.

ركز على الجودة

لا تكتب شيئا لمجرد كتابته، فيمكن أن يؤدي المحتوى بالغ الجودة إلى زيادة عدد الزيارات إلى موقعك والرفع من قيمة علامتك التجارية. لا تقلل إطلاقا من قدرة المحتوى بالغ الجودة، ويمكنك جعلها نقطة للبحث بدقة قبل تحديد أي محتوى ونشره.

محتوى أصلي مكتوب جيدا يخبر العالم بأنك خبير في مجال عملك. فمن خلال إعطاء شيء ذي قيمة لجمهورك، يمكنك بناء وجود العلامة التجارية الخاصة بك، وكذلك يعرف الناس بخبرتك الشخصية. وبمجرد اجتذاب جمهور واسع، ستتاح لك الفرصة لتسويق محتواك لهذا الجمهور والمساعدة في بناء نموك الإجمالي.

ابتكر

في بعض الأحيان، قد يكون من الصعب اكتشاف أفكار جديدة لوضع منشورات أو إضافة مقالات في المدونات، ومن ثم ينبغي دائما إعادة النظر في المحتوى. يمكنك بسهولة إعداد رسوم بيانية بناء على الإحصاءات الكثيرة التي ذكرتها في بعض مقالاتك السابقة على المدونة، كما يمكنك أيضا الخلط بين تدوينتين سابقتين وتقديمها على شكل تدوينة جديدة تتناول زاوية جديدة لم تتناولها من قبل.

استخدم المكملات البصرية

لزيادة المشاركة على موقعك على الويب أو صفحتك، من المهم بالنسبة لك كصانع محتوى إضافة المحتوى المرئي على الموقع أو الصفحة. يمكنك دمج الرسوم البيانية، وأشرطة الفيديو، والصور. فجمهور الإنترنت يميل للانجذاب إلى المحتوى الغني بصريا، وبالتالي تحتاج إلى العمل على ذلك.

قم بإعداد استراتيجية

لا تنغمس في كتابة أي شيء وكل شيء، فمن الأفضل دائما إعداد استراتيجية والسير وفقها. سواء كان الأمر يتعلق بمدونتك أو مشاركاتك على مواقع التواصل الاجتماعي، تأكد من أن لديك استراتيجية ذات هدف مميز لتحقيقها قبل المضي قدما في خطط تسويق المحتوى.

افهم جمهورك

ينبغي لك دراسة جمهورك المحتمل لتحديد احتياجاتهم واهتماماتهم حتى تتمكن من الوصول إليهم بطريقة مسلية. يمكنك القيام بذلك عن طريق مراقبة الكلمات الرئيسية والموضوعات (بما في ذلك أسماء المنافسين) على منصات وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة اهتماماتهم على فيسبوك وتويتر وباقي المواقع، واستخدم ملاحظاتهم لإنشاء محتوى قادر على جذب أكبر عدد من المتابعين.

استعن بمواقع التواصل الاجتماعي

تذكر أيضا ترقية التحديثات باستخدام علامات التصنيف (الوسوم hashtags) عند استخدامك لمواقع الفيسبوك وتويتر وغوغل بلاس. كل هذه المواقع تمكنك من استخدام خاصية الوسم، وبذلك يكون محتواك متاحا لكل من تفقد هذا الوسم لأنه يظهر في النتائج عندما يقوم الناس بإجراء بحث على تلك المواقع.

المجموعات والمجتمعات هي أماكن ممتازة لنشر المحتوى الخاص بك لأنها تجمع البقع للأشخاص الذين لديهم مصالح معينة. الاهتمامات التي يمكن أن تقدمها المنتجات والخدمات التي تقدمها شركتك.

إذا كنت ترغب في الانضمام إلى مجموعة (Group)، فأرسل طلب إلى مدير المجموعة، وما إن يتم قبولك تأكد من اتباع القواعد والتحذيرات منذ البداية وإلا ستطرد سريعا إذا خالفت قواعد النشر. في غوغل بلاس، تسمى المجموعات بالمجتمعات (Communities)، كما يمكن أن تكون عامة أو خاصة.

لقد خصصت الكثير من الوقت لإنشاء محتوى مفيد – من المهم الآن أن تعرف كيفية مشاركته عبر قنوات التواصل الاجتماعي المناسبة. لتثبيت مكانة العلامة التجارية الخاصة بك، وتخصيص جانب من الوقت كل يوم للتواصل مع الآخرين على مختلف الشبكات (لنكدين، الفيسبوك، تويتر، إينستاجرام).

تجنب الكلمات الطنانة وحاول أن تكتب بأسلوب بسيط. هدفك الوحيد هو التواصل مع المتابعين ومساعدتهم. بالطبع، قبل أن تتمكن من الكتابة لمتابعيك تحتاج إلى فهم المتابعين ورغباتهم وميولاتهم، ثم تأكد من توافق محتواك مع هذه النقاط أثناء إنتاج المحتوى.

تذكر أنه عندما تفكر في إنشاء المحتوى ومشاركته يجب أن يكون اهتمامك منصبا نحو القراء والمشاهدين أو المستمعين المرتقبين، لذلك يجب أن تقدم لهم الجديد بلمسة مميوة تجعلهم يقبلون على محتواك. فمفهوم تسويق المحتوى هو في مهده، وحاليا على العلامة التجارية الصمود في وجه المنافسة. ينبغي كذلك أن تعرف أن  التسويق بالمحتوى لن يظهر لك النتائج بسرعة، ولكن في نهاية المطاف سترى كيف يعمل لصالح مشروعك.

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!