أربع لاءات تجعل التسويق المقالي الإعلان الآمن

التسويق المقالي أحد أفضل الأساليب الدعائية إذا قورن مع غيره من ناحية التكلفة والمردود الإيجابي في الانتشار وتعزيز السمعة
5.0
صوت واحد

يؤمن التاجر الناجح بأن تسعة أعشار الميزانية تُنفق في الدعاية والعُشر الأخير يُنفق لتطوير المنتج وتحسينه، ولكن هل كل تاجر لديه هذه الجرأة؟ الواقع يقول بأن الحملات الدعائية الخاسرة أو السلبية أو المحبطة في أقل أحوالها، أكثر بكثير من الحملات الدعائية الناجحة. لا داعي لأرقام وإحصائيات،حاول أن تتذكر حملات دعائية رسخت في ذهنك وستجد أنها قليلة جدا، وهذا مؤسف في عالم لا تتوقف فيه أستوديوهات الإعلان وأقسام التسويق عن العمل على مدار الساعة. مع كل هذا فقد تنوعت أساليب الإعلان واختلفت تكاليفه لتلائم كل ميزانية، فأصبح التحدي أن تحقق أكثر مبيعات ممكنة بأقل تكلفة . و التسويق المقالي أحد أفضل الأساليب الدعائية إذا قورن مع غيره من ناحية التكلفة والمردود الإيجابي. إليك أربعة أسباب تجعل التسويق المقالي أسلوبا إعلانيًا آمنًا.

لا يحبط آمال العملاء

أكثر ما يضر سُمعة التاجر أن تخالف وعوده تطلعات العملاء ، وهنا تبدأ الثقة في الاهتزاز والتراجع، وتبدأ بعدها مشاريع الترميم وتحسين السمعة المكلفة مالا ووقتًا. لم يعد العملاء ينجذبون لعبارات تسويقية مثل ( لسنا الوحيدين ولكننا الأفضل ) أو ( رضاكم هدفنا ). التسويق المقالي ببساطة يجعل العميل يثق بك لأنك تقدم له معلومات ثرية في مجال يرتبط بمنتجك بلا مقابل، فإذا كنت تكتب مقالات عن فوائد المشي أو أفضل حذاء للجري -أكرمكم الله- فسيثق العميل بالأحذية التي تبيعها لأنك تخبره بطريقة غير مباشرة أنك خبير! فلا وعود كاذبة.

لا يجعل علاقتك بالعميل محدودة

أنجح الشركات تلك التي اجتهدت في تحسين علاقتها بالعميل داخل متاجرها وخارجها، فعلى سبيل المثال: تحرص الشركات الناجحة على التفاعل مع العميل في الشبكات الاجتماعية وتفشل بعضها في أنسنة حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعية. لكن ماذا لو بحث عميلك السابق أو المحتمل في محرك قوقل عن حلّ لمشكلته فوقع على مقال مفيد مذيّل بإشارة لمتجرك؟ حتما ستزيد العلاقة والثقة إن كان عميلا سابقا، أو سيدفعه الفضول ليتعرف عليك أيها الخبير ثم ينضم لقائمة عملائك.

لا يتطلب ميزانية عالية

ميزة التسويق المقالي أنه قليل التكلفة كثير النفع بإذن الله، ولا مقارنة في التكلفة بينه وبين وسائل الإعلان الأخرى. ومع هذا فإن اخترت أن تستعين بكاتب محترف لصناعة المحتوى الخاص بك وصياغة أفكارك بما يجذب العميل ويقدم معلومة منافسة فستحتاج لدفع قيمة معقولة. الخبر المفرح أنك تستطيع توفير الميزانية إذا قررت الكتابة بنفسك، فالنشر في المواقع مجاني غالبا، وأبرزها موقع زد.

لا يتوقف عن جذب الزبائن

هل تتذكر إعلانك الذي دفعت فيه الآلاف لمدة محدودة ثم انقضت؟ ربما حققت هدفك حينها ولكنك الآن ستضطر لدفع مبالغ أخرى لإعادة التجربة. الأمر مختلف تماما مع التسويق المقالي ، فإضافة للعوائد المباشرة سيستمر الإعلان في جذب الزبائن وبناء سمعتك وتسجيل ظهورك في صفحات متعددة في زوايا الشابكة. والأجمل من ذلك أن كل مقال تنشره سيكون نافذة تطل على متجرك، ومع مرور الوقت ستفتح عشرين وربما خمسين نافذة أو أكثر على متجرك حين تُغلق أبوابه خارج ساعات العمل!

تود أن تبدأ التجربة؟

اقرأ المزيد عن التسويق المقالي في مدونة زد ،ثم انشر مقالك الأول في موقع زد  حيث المكان المناسب لمقالك المفيد، و هناك تستهدف عملاءك الجدد، و هناك تروّج منتجك، وإن أردت المساعدة ففريق زد مستعدون!

ما رأيك بمقالة فريق التحرير؟

5.0
صوت واحد

تعليقك يُثري المقالة!



للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!