٦ فنون حياتية تعلمتها من فن كتابة القصة القصيرة

فن كتابة القصة القصيرة من الأمور التي تساعدك على تطوير طريقة تفكيرك وطريقتك في الحياة فمعالجة الدراما في القصة تشبه الحياة كثيرا
5.0 (2)

قبل أن أتحدث في موضوع مقالي يجب أن أخبرك أنني كاتب مصري سكندراني وتحديدًا من منطقة بحري. عرفت قوة الكلمة من الأسماء التى يكتبها الصيادون على قواربهم البسيطة؛ مثل جبار وغزال الميناء وغالي يا نبي. أظهرت مواضيع التعبير في المدرسة موهبتي في الكتابة. من قصص القرآن العظيم؛ وبالتحديد من قصة سيدنا يوسف، أحببت فن القصة. ومن كتب الأدب والأدب المقارن وكتب النقد تعلمت فن كتابة القصة القصيرة. ومنذ العام ١٩٨١ بدأت كتابة القصة ونشرها في الجرائد والمجلات خاصة في “الجمهورية” و”نصف الدنيا”.

والقصة هي أجمل فنون الكتابة على الإطلاق، وهي فن القرن السابق وفن القرن القادم،  وهي أقدم فن عرفه البشر، وهي وسيلة مهمة جدا من وسائل التعلم، وثلث القرآن قصة؛ قال تعالى: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَٰذَا الْقُرْآنَ)، أي أحسن القصص يا محمد لكي تتعلم وتعلم البشر إلى يوم الدين. وقراءة القصص تشحذ الهمم وتهذب النفوس وتمتص الصدمات. والشيء الذى نتعلمه عن طريق القصة لا يُنسى أبدا والقصة وإن كانت القصة تتحدث عن حدث واحد في زمن قصير إلا أنها كلها عبر ودروس مستفادة من تجارب الآخرين وأسلوبهم في الحياة ومعرفه أخطائهم وتفاديها.

والقصة تسرية وراحة واستغراق وتأمل وهي تجدد النشاط. والقصة رياضة ذهنية جميلة تمس الوجدان وتبقى في الشعور مختزنة وتخرج كلما ظهرت الحاجة إلى الاستفادة منها. وأحسن القصص هي التى يقرأها المرء أكثر من مرة.

أكثر من ٣٥ سنة في كتابة القصة القصيرة تعلمت خلالها ستة  فنون حياتية من فن كتابة القصة القصيرة هي:

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

١- فن إدارة الأزمات

القصة فن جميل، وهي بداية وعقدة وحل ونهاية. ولكل قصة أزمة أو عقدة هي قلب القصة. والعقدة أو المشكله أو الأزمة يخلقها الكاتب ويديرها ويوجهها ويوجه شخصيات القصة كلها لخلق الأزمة والوصول إلى ذروتها. وتتعقد الأمور كلها ويصبح الحل ضروريا، ويسأل القارىْ أين الحل. ثم يقوم الكاتب بعد ذلك بإدارة حل الأزمة والوصول بالقصة إلى النهاية التي يرسمها لها.

٢- فن استغلال الوقت

القصة أحداث تحدث في وقت معلوم وزمن قصير. وكلما كان زمن حدوث القصة قصيرا كانت القصة أقرب إلى الكمال. وقد جعلتني كتابة القصة القصيرة أتحكم في استغلال المساحة الزمنية المحددة مسبقا لحدوثها أحسن استغلال لسرد كل وقائع القصة آخذا في الاعتبار المدة الزمنيه للأزمة لقراءتها.

إن كتابة القصة القصيرة صعبة وتحتاج إلى حسابات دقيقة جدا واختيار أنسب الطرق لإدارة الوقت وحسن توزيعه على مراحلها من البداية إلى النهاية.

٣-  فن استغلال المساحة

القصة تُكتب في عدد معين من الصفحات أو بعدد معين من الكلمات موزعة على مساحة معينة من الورق. وهذه العملية تحتاج إلى موازانات تتغير في كل مرة وتحتاج أيضا إلى حذف وتبديل وتغيير كلمات وجُمل وربما فقرات بأكملها حتى يتم استغلال المساحة المقررة للكتابة أحسن استغلال ممكن لكي تخرج القصة بالصورة المطلوبة وإلا فلا قصة.

٤- فن اختيار الألفاظ

القصة هي عملية خلق وإبداع، ولذلك تخضع لحسابات دقيقة جدا لاختيار الكلمات والألفاظ حيث إن لكل لفظ ثقلا معينا يؤثر في الأحداث التى تجري في زمن معلوم ومساحة محددة وتتابُع على ذهن القارىْ. وعلى الكاتب الجيد أن يختار الألفاظ السهلة البسيطة الموحية والمؤدية للمعنى من بين كل كلمات اللغة حتى يحدث التأثير المطلوب من القصة.

٥- فن الإحلال والتجديد

القصة حدث يحدث في زمن معين في مكان معين كحجرة مكتب أو صاله الطعام في مطعم أو حتى كابينة أسانسير مثلا. والكاتب يجدد ويغير في ترتيبات المكان أكثر من مرة حتى يصل إلى أحسن ترتيب لمكان حدوث القصة آخذا في اعتباره زمن حدوثها؛ فتغيير أماكن أبطال القصة في المصعد، مثلا، أو في صالة المطعم، مع تغيير الملابس والألوان والخلفيات والحوار هو أمر مطلوب في كثير من الأحيان لكي يكون كل عنصر في مكانه الملائم وحتى تنال القصة رضا القارىْ.

٦- فن اكتساب الآخرين والتأثير فيهم

في الحقيقة، فقد أعطتني كتابة القصة احتراما كبيرا جدا. وبدأ الناس ينظرون إلي وكأنني شخص مهم ومؤثر وملهم. ووجدت نفسي مضطرا إلى كسب الآخرين وتعلم حسن معاملتهم ومبادلتهم الاحترام بالاحترام ومناقشة وجهات نظرهم مهما كانت خاطئة. والحقيقة أن تأثر النفس البشرية بالجمال واحد وثابت من حيث الكم، ويختلف باختلاف الثقافات والتعليم. وقد اكتشفت شيئا غريبا؛ أن الذين لا يعرفون القراءة هُم قراء أيضا عن طريق السمع وهم في حاجة شديدة جدا لاحترام الكاتب لهم.

اقرأ قصتي “غزال اسكندراني” وشاركني برأيك ..

للأسف :(

متصفحك غير مدعوم، من فضلك قم بالترقية لمتصفح أحدث!